Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

ديار المحرق تُعلن الانتهاء من تشييد محطات الكهرباء الفرعية وتوصيلات الطاقة لقسائم الفلل التجارية في ديرة العيون

أعلنت ديار المحرق، الشركة الرائدة في قطاع التطوير العقاري بمملكة البحرين، عن الانتهاء من التجهيزات الكهربائية والتمديدات الخاصة لقسائم الفلل التجارية في شمال شرق ديرة العيون، ولتكون بذلك جاهزة ومتاحة للبيع.

كلّفت ديار المحرق شركة Castillo Trading & Construction لتشييد محطات الكهرباء الفرعية وتمديد الكابلات لهذه القسائم، وتم كذلك تعيين شركة Mott MacDonald للاستشارات الهندسية لتولّي دور الاستشاري الرئيسي للمشروع وللإشراف على سير الأعمال المذكورة. ومع الانتهاء من هذه الأعمال، تم توفير كافة خدمات البنية التحتية الخاصة للمشروع، حيث أصبح بإمكان المطوّرين ومُلاك هذه القسائم البدء بتشييد مساحاتهم وتوصيلها بجميع الخدمات لمُباشرة عملياتهم التجارية.

وفي حديثه حول هذه المناسبة، صرّح المهندس أحمد علي العمادي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق قائلًا: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن إتمام تشييد محطات الكهرباء الفرعية، المعنية بخدمة قسائم الفلل التجارية في شمال شرق ديرة العيون. ويأتي هذا الإنجاز بالتوافق مع مساعينا الهادفة لتوفير بنية تحتية متكاملة في كافة أنحاء مدينة ديار المحرق، وذلك بجانب اهتمامنا المتواصل بتنفيذ الأعمال وفق أعلى المعايير والمواصفات ومع مراعاة الجدول الزمني المعد لها.»

وأضاف المهندس أحمد العمادي بقوله: «تسعدني الإشارة إلى أن هذه القسائم معروضة للبيع حاليًا، وهي متوفرة بمساحات متعددة ومثالية لمختلف الأنشطة التجارية. وتمتاز هذه القسائم بموقع استراتيجي بالقرب من عدة مجتمعات سكنية في المدينة، حيث يُمكن الوصول إليها بمنتهى السهولة من قبل سكان وزوار ديار المحرق. ونحن نهدف عبر هذه القسائم إلى تلبية متطلبات أصحاب الأعمال ولنمنحهم حلولًا عقارية تلبي تطلعاتهم التجارية والاستثمارية.»

ويُذكر أن قسائم الفلل التجارية تتمتع بجاهزيتها لإقامة كل من صالونات التجميل والسبا ومراكز اللياقة البدنية والمكاتب والعيادات الطبية وغيرها من مراكز البيع بالتجزئة والمراكز الترفيهية والأعمال التجارية التي تتطلب موقع مستقل في منطقة حيوية ونابضة بالحياة. وتتميّز ديار المحرق بتوفير بيئة جاذبة لأصحاب الأعمال والمستثمرين، وتسعى لتحقيق رؤيتها المتمثلة بإنشاء مدينة ذكية وعصرية ومتكاملة.

هذا وتُعد مدينة ديار المحرق إحدى أكبر المشاريع السكنية المتكاملة في مملكة البحرين فهي تحتضن مزيجًا فريدًا من المرافق التجارية والترفيهية والرعاية الصحية، مما يُساهم بالحفاظ على القيم العائلية للمجتمع البحريني وتقديم مجموعة متنوعة من الحلول السكنية المناسبة للحصول على نمط حياة عصري، وهي مجهزة بمرافق متنوعة تلبي الاحتياجات اليومية للقاطنين، منها على سبيل المثال لا الحصر: المساجد والحدائق والمجمعات التجارية والفنادق والمدارس والجامعات.