Egypt
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الأردن.. مسارح مهرجان جرش الأثرية تتزين باللوحات الفنية والآلاف يحضرون فعاليات اليوم الثاني

في فعاليات اليوم الثاني لمهرجان جرش للثقافة والفنون، ضجت مسارح المدينة الأثرية بالجماهير التي توافدت لحضور فعاليات عديدة حملت ثقافات متنوعة في المهرجان الفني الأشهر في الأردن.

ومن مسرح الساحة الرئيسية الذي خصصت فعالياته للعائلات، تلونت وجوه الأطفال بالرسومات المبهجة وهم يستمتعون بحضور عروض مسرحية خاصة بهم، بالإضافة إلى فعاليات الرسم بالحناء وعروض الفرقة السعودية للفنون الأدائية، والحكواتي السعودي الذي قص على الحضور مجموعة من الحكايا التراثية.

فيما قدمت جمعية قيروان جرش للثقافة والفنون عروضا تراثية أردنية، واستعرضت فرقة مكسيكية أعمالا فلكلورية، وتزين مسرح الساحة الرئيسية بلوحات فنية استعراضية لأوبريت (إبداعات شعبية) من مصر.

وشارك الفنانون الأردنيون محمد السقار ومحمد المناصير وفلاح العجرمي ومحمد قوقزة بالغناء على مسرح الساحة مساء أمس الخميس.

وتحتضن المدينة الأثرية في جرش، والواقعة على بعد 50 كيلومترا شمالي العاصمة الأردنية عمان، هذا المهرجان الفني والثقافي منذ انطلاقه عام 1981.

وتضم المدينة الأثرية المسرح الجنوبي الذي بني أواخر القرن الأول الميلادي، والمسرح الشمالي، وشارع الأعمدة بطول 800 متر والذي يضم نحو ألف عمود أثري.

على المسرح الجنوبي، تألق "صوت الأردن" الفنان عمر العبد اللات، حيث توافدت الجماهير على المدرج للاستماع إلى أغان وطنية وعاطفية شدا بها وسط تفاعل كبير من الحضور.

وعلى المسرح الشمالي، قدمت دار الأوبرا المصرية عرضا موسيقيا غنائيا تخللته أغان لأم كلثوم وعبد الحليم حافظ.

وقدّم مسرح أرتيمس فعاليات وأمسيات شعرية أردنية شارك فيها كل من محمد محاسنة وليندا عبيد ومروان العتوم، كما قدمت فرقة كورال جامعة اليرموك عروضا فلكلورية وتراثية أردنية.

وعلى امتداد شارع الأعمدة الأثري توزعت الفعاليات الفنية والثقافية، يتخللها عزف على الربابة.

ونثر مسرح الصوت والضوء أجواء من البهجة عبر عروض ومسرحيات تفاعلية، منها (كرنفال الأسرة والطفل) لخليل العيص، والمسرحية الأردنية (يحكى أن).

* تجهيزات وفعاليات

كانت المدينة قد استعدت لاستقبال ضيوفها من العرب والأجانب عبر إضاءة الشوارع والمسارح بألوان جذابة نقلت الروح الحضارية للمكان الأثري العتيق.

ونشرت مديرية الأمن العام كوادر لتأمين المهرجان وتوفير الحماية الأمنية والخدمات الإنسانية والتسهيل على الحضور والمشاركين، كما شارك نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل بمشغولات يدوية.

واقترب عدد الحضور من عشرة آلاف في ساحات ومسارح المدينة الأثرية في فعاليات يوم الخميس نقلا عن إدارة المهرجان.

ويمثل المهرجان فرصة لاستعراض تراث وثقافات دول عديدة عبر العروض الفلكلورية والشعبية واللوحات الاستعراضية التي جسدت ثقافات متنوعة أمام الضيوف والسياح.

وتحل مصر ضيف شرف هذه الدورة، وقالت وزيرة الثقافة الأردنية هيفاء النجار في كلمة الافتتاح مساء الأربعاء إن اختيار مصر "يشكل إضافة كبيرة، ليس لبرنامج المهرجان فحسب، وإنما لتاريخه ومكانته العالمية، بالنظر لما تشكله مصر في وجدان العرب وتاريخ الحضارة الإنسانية".

وقالت الوزيرة إن مهرجان جرش "يمثل عنوانا وطنيا  في السردية الوطنية"، مؤكدة أن الثقافة كانت ولا تزال "مدخلا رئيسا للتنمية الشمولية وتحسين نوعية الحياة، وتمثل جسرا للتواصل، ومنصة للحوار بين الشعوب، ووسيلة للوعي والارتقاء بقيم الإنسان".

ويشارك في الفعاليات الفنية والثقافية لفيف من الفنانين الأردنيين والعرب، من بينهم حسين السلمان وهاني متواسي ونداء شرارة وديانا كرزون من الأردن، ونجوى كرم وراغب علامة ووائل كفوري من لبنان، والفنان السعودي خالد عبد الرحمن، والسوري جورج وسوف، والتونسي صابر الرباعي.

ومن نجوم مصر، يشارك هاني شاكر ومروة ناجي إضافة إلى فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية، ويستمر المهرجان حتى الخامس من أغسطس.