logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

اقتحام ومنع وإحراق.. أبرز الانتهاكات الإسرائيلية في أغسطس عبر السنوات

عدد من الانتهاكات ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي تجاه المسجد الأقصي، كان آخرها ما وقع اليوم، حيث اقتحم جنود من جيش الاحتلال باحات الحرم القدسي، ما أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة اثنين آخرين.

وطلب جيش الاحتلال من المصلين داخل المسجد الأقصى والعاملين فيه مغادرة الحرم، على إثر عملية الطعن التي أسفرت أيضا عن إصابة أحد حراس المسجد الأقصى من الفلسطينيين.

مفتي القدس لـ"الوطن": الاحتلال يسعى للعبث بالوضع التاريخي لـ"الأقصى" 

وهناك العديد من الانتهاكات التي شهدها المسجد الأقصى من الجانب الإسرائيلي في شهر أغسطس، ومنها ما وقع في 5 أغسطس العام الماضي، اقتحم 64 مستوطنا و17 عنصراً من مخابرات الاحتلال، المسجد الأقصى، من باب المغاربة بحراسات مشددة من قوات الاحتلال، وأدي عدد من المستوطنين طقوساً وحركات تلمودية في منطقة "باب الرحمة" بالمسجد المبارك، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية.

أبرز الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى منذ 7 يونيو 1967 

بينما في 22 أغسطس 2017، منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي إدخال الكتب للمدارس التي تقع داخل المسجد الأقصى المبارك، حيث يعمل داخل "الأقصى" مدرسة الأقصى الشرعية الثانوية للإناث، ومدرسة ثانوية الأقصى الشرعية للبنين ومدرسة رياض الأقصى.

واستمرارا للانتهاكات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، نشرت القناة الإسرائيلية الثانية في 16 أغسطس 2016، تقريرا تليفزيونيا يكشف عن خطة وضعتها منظمات وجمعيات إسرائيلية مدتها ثلاثة أعوام هدفها هدم المسجد الأقصى، وبناء "الهيكل المزعوم" على أنقاضه.

حريق المسجد الأقصى .. 43 عامًا من المحاولات المستمرة لتهويد القدس 

وفي 22 أغسطس 1997، وضعت الرئاسة الروحية لليهود إشارات خارج المسجد الأقصى لمنع اليهود من دخوله، بموجب تعاليم الشريعة اليهودية المزعومة التي توجب تطهرهم قبل ذلك، وفي 31 أغسطس من نفس العام تم الكشف عن مخططات صهيونية لهدم القصور الأموية المحاذية للمسجد الأقصى المبارك، وتوسيع حائط البراق.

وفي 21 أغسطس 1969، جرى إحراق المسجد الأقصى، بعدما أقدم اليهودي مايكل دينيس، على إشعال النار عمدا في الجناح الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، حيث أتت النيران على كامل محتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين، كما هدد الحريق قبة المسجد الأثرية المصنوعة من الفضة الخالصة.

وتأتي عملية اقتحام جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي باحات الحرم القدسي بعد وقت وجيز من تنفيذ عملية الطعن التي أسفرت أيضا عن إصابة جندي إسرائيلي بجروح متوسطة، بحسب بيان لجيش الاحتلال.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO