logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

قاتل نجلته وعشيقها في البحيرة: أمرت ابني بذبحهما ونفذ دون تردد

أدلى المتهم بذبح ابنته وعشيقها بإحدى قرى مركز دمنهور بمحافظة البحيرة، باعترافات تفصيلية بارتكاب الجريمة التي هزت المحافظة خلال الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، أمام المستشار محمد عبيد، مدير نيابة مركز دمنهور.

حيث أكد المتهم الأول "ا. أ"، موظف بدرجة مدير عام، على عدم ندمه على قتل ابنته وعشيقها قائلًا: "غسلنا عارنا بأيدينا ولو عادت لقتلتها ألف مرة".

وأضاف المتهم بذبح ابنته تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل ارتكاب الجريمة، موضحًا، كنت موجودا خارج المنزل حتى الساعة الثانية صباحا، وفور عودتي توجهت إلى غرفة نومي لتغيير ملابسي، واتجهت إلى المطبخ لإعداد كوب من العرقسوس.

«غسلت عاري بأيدي».. موظف يذبح نجلته وعشيقها ويلقي بجثتيهما في الشارع بالبحيرة


وتابع المتهم : "أثناء تناولي العرقسوس شعرت بوجود شيء غريب وأصوات في المنزل تأتي من الطابق العلوي، على الفور صعدت إلى الطابق العلوي، وطرقت غرفة باب ابنتي "ف"، حيث سألتها هل سمعتِ أيّ صوت؟ فردت عليّ: لا يا بابا.

ويكمل المتهم، الشك انتابني، فقررت التوجه إلى البلكونة من الجانب الآخر للمنزل، قائلًا: "كانت الصدمة الكبرى بالنسبة لي حين وجدت شابا عاريا بجوار ابنتي"، وعلى الفور توجهت إلى أبنائي "الذكور" وأيقظتهم من النوم، وأثناء دخولنا عليهما حاولت ابنتي الصعود إلى سطح المنزل مهددة بالانتحار، حيث تدخلت والدتها وقامت بتهدئتها والدخول بها إلى الشقة والذهاب معها إلى أحد المستشفيات الخاصة للكشف الطبي على عذريتها، وانتظرت أنا ونجلي مع الشاب في المنزل.

ويستطرد المتهم بذبح ابنته، أن الطبيب بالمستشفى رفض الكشف عليها، حيث أكد أن الطب الشرعي هو المختص بالكشف عليها، فعادت إلى البيت مرة أخرى، مضيفا، جلست مع ابنتي بحضور والدتها لسؤالها على عذريتها فظلّت صامتة، ثم اعترفت بأن الشاب مارس معها العلاقة الجنسية مرتين، مردّدا "جن جنوني من كلام ابنتي".

وأكمل، ناديت على أحد نجليّ وأمرته بتوثيق الشاب بالحبال وإخراجه خارج المنزل، حيث أمرت نجلِي بذبحه ولكنه رفض، وأعدت أمري لابني الآخر بتنفيذ الأمر الذي نفذه، مؤكدا أن عشيق ابنته لم ينطق بكلمة واحدة خلال الفترة منذ ضبطه في الثانية والربع صباحا حتى ذبحه في الخامسة صباحا.

ويكمل المتهم، أعطيت الأمر لنجلِي بإحضار شقيقته "ف" من أعلى وتوثيقها بالحبال أمام المنزل وذبحها، ونفذ الأمر، ثم اتصلت بشرطة النجدة لتسليم نفسي.

بينما قال نجله في اعترافاته "اقسم بالله انا لو لم يأمرني بذبحهم لذبحتهم انا كان لازم اغسل عارى بإيدي".

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO