Egypt
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

توقيع مذكرة تفاهم بين فلسطين وصندوق المعونة الأفريقي التابع للجامعة العربية

وقع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية والمغتربين الفلسطينى رياض المالكي اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بين الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي "بيكا"، والصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الإفريقية التابع لجامعة الدول العربية، والتى تهدف إلى تقديم المساعدات الإنمائية والتنمية للدول الإفريقية من خلال وضع خطة عمل تنفيذية تخدم مصالح الطرفين وتسهم في تعزيز دورهما في مجالات بنود المذكرة وبما يتفق مع إمكانياتهما وقدراتهما.

وجاء توقيع أبوالغيط بصفته رئيسا لمجلس إدارة الصندوق العربى والمالكى بصفته رئيسا لمجلس إدارة "بيكا".

وتشمل المذكرة التعاون بين الطرفين في عدة مجالات أهمها: الزراعة، والصحة، والتعليم والتكنولوجيا، والمياه والبيئة، والطاقة، بالإضافة إلى أي أنشطة أو مجالات فنية يتفق عليها الطرفان.

من جهته، أكد أبوالغيط فى تصريح له عقب التوقيع على أهمية توقيع مذكرة التفاهم، خاصة وأن الصندوقين لهما تجربة عميقة فى هذا المجال، وبالتالى فان الاعتماد على خبرات الأخوة فى فلسطين بأفريقيا سوف يدعم كثيرا جهود الصنودق العربى الذى يمثل الذراع العربى للتعاون الفنى فى القارة الأفريقية.

وأضاف أن المساهمة الفلسطينية مع الصندوق سيكون له مردود جيد على العلاقات العربية الأفريقية.

‏من جانبه، أشاد المالكى بمذكرة التفاهم التى تضم ثلاثة أضلاع، الجامعة العربية وأفريقيا والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولى، التي تعمل منذ نشأتها على تقديم الخبرة والمعرفة الفلسطينية في المجالات والتي بحاجة لها بمختلف دول العالم.

وعبر المالكي عن سعادته لتوقيع مذكرة التفاهم، وقال إن "الوكالة تعمل في 52 دولة بما فيها دول أفريقية والآن ستعمل على مركزية العمل من خلال الصندوق لتقديم الخبرة والمعرفة المشتركة بالتقديم والاسهام والمساعدة الفنية بالدول الافريقية وفق امكانياتنا وخبراتنا ويسعدنا الإنضمام للعمل في أفريقيا وسعداء للعمل بالجامعة العربية والتعاون مع الأمين العام".

الجدير بالذكر أن "بيكا" تأسست بقرار من الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن، بموجب المرسوم الرئاسى الصادر فى شهر يناير 2016 بهدف تقديم المساعدة الانمائية والدعم الفنى للدول الصديقة والداعمة للشعب الفلسطينى من خلال الاستعانة بالخبرات الفلسطينية داخليا وخارجيا، انطلاقا من الايمان العميق بالمسئولية الوطنية تجاه هذه الدول.

ويذكر أن الصندوق أنشئ بقرار صادر عن القمة العربية السابعة التي عقدت في الرباط عام 1974 بهدف تقديم المعونة الفنية للدول الأفريقية من خلال إيفاد الخبراء وتنظيم الدورات التدريبية وتقديم المنح الدراسية في المجالات المختلفة.