logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

زيد عباس والمنتخب الوطني الأردني يعودان إلى المسرح العالمي الأعلى لكرة السلة

ونحن على أبواب افتتاح كأس العالم لكرة السلة 2019، التي تحتضنها ملاعب الصين قريبا، أعلن المنتخب الوطني الأردني لكرة السلة مؤخرا عن قائمة تضم 12 لاعبا، استعدادا للمرة الثانية التي يظهر فيها هذا المنتخب على الساحة العالمية الأعلى لكرة السلة في تاريخه.

في عام 2010، قام لاعب كرة السلة الأردني زيد عباس، بأول رحلة مع زملائه لبطولة العالم لكرة السلة التي أقيمت في تركيا، وفي يناير عام 2012، أعلن الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا) أن بطولة العالم لكرة السلة قد غيرت اسمها إلى كأس العالم لكرة السلة.

وبعد 9 سنوات، يعود زيد عباس والمنتخب الوطني الأردني إلى الملاعب المحبوبة.

وفي حديث أجراه معه موقع (فيبا) الرسمي، قال عباس "تعد المشاركة في كأس العالم للمرة الثانية إنجازا كبيرا بالنسبة لي، ومقارنة بأحوال بطولة العالم لكرة السلة في عام 2010، أحافظ على مستوى جيد، ولدي المزيد من الخبرة والثقة".

قبل 9 سنوات، شهد المنتخب الوطني الأردني تقدما كبيرا بمشاركته ببطولة العالم لكرة السلة بتركيا، وتلك كانت أول مرة يظهر فيها المنتخب الوطني الأردني لكرة السلة على المسرح الدولي الأعلى في اللعبة.

وكلاعب أساسي في هذا المنتخب، سجل عباس 15.2 نقطة، وتابع 8.4 كرات مرتدة بكل مباراة في المتوسط، وكان عمره 26 عامًا فقط في ذلك الوقت.

عندما استذكر مشاركته الأولى في بطولة العالم، قال عباس "لا أريد أن أجامل. كنت أشعر بضغوط كبيرة وأنا ألعب في مثل هذه المباريات العالية المستوى في ذلك الوقت، وكنّا نشعر بأن العالم كله يراقبنا. لكننا حافظنا على التركيز في المباريات وبذلنا أقصى الجهود في كل واحدة منها."

كل مباراة فيها فائز وخاسر، وللأسف لم يفز المنتخب الأردني خلال خمس مباريات في منافسات بطولة العالم في تركيا، لكن اللاعبين أظهروا روحا صلبة.

وبفضل الأداء المتميز خلال تلك الدورة من بطولة العالم، لعب عباس في الدوري الصيني لكرة السلة وحقق نجاحا واضحا، خلال ثمانية مواسم رياضية بين عام 2009 و2018 حيث لعب عباس لثمانية فرق، وساعد بعضها على الوصول للأدوار الإقصائية، لذا، يحظى باحترام كبير بين المشجعين الصينيين.

يشهد المنتخب الوطني الأردني حاليا اختلافا كبيرا مقارنة مع المنتخب الذي شارك في بطولة العالم بتركيا، بينما لا يزال عباس محورا أساسيا وداعما معنويا في المنتخب رغم أن عمره قد بلغ 35 عاما.

قال "يشرفني أن تتاح لي فرصة المشاركة في كأس العالم للمرة الثانية، والتنافس مع أفضل المنتخبات واللاعبين في العالم. بالتأكيد سأبذل أقصى جهودي لمساعدة منتخبنا في هذه المنافسات العالمية لكرة السلة. والآن، لدينا المزيد من اللاعبين الشباب الحيويين، وأعتقد أننا سنستفيد منهم خلال المباريات".

في ميدان كرة السلة الآسيوي، يعتبر المنتخب الوطني الأردني من أوائل المنتخبات التي استخدمت لاعبين مجنّسين، وحقق نتائج جيدة في فترة من الزمن.

وقد أصبح اللاعب المُجنّس دار تاكر، محورا جديدا في السنوات الأخيرة. لعب تاكر لعدة فرق في دوري قاتوريد (Gatorade) التابع للرابطة الوطنية الأمريكية لكرة السلة (NBA)، وكذلك لفرق أخرى في رابطتي الدوري الفرنسي والأرجنتيني.

وسجل تاكر 58 نقطة وتابع 10 كرات مرتدة خلال إحدى مباريات دوري قاتوريد في عام 2015، وساهم بـ21.8 نقطة و5.9 كرات مرتدة بكل مباراة في المتوسط خلال التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة 2019.

الجدير بالذكر أن مباريات كأس العالم لكرة السلة 2019 ستقام في الصين خلال الفترة ما بين 31 أغسطس الحالي و15 سبتمبر المقبل، وستشارك فيها 32 دولة من بينها الولايات المتحدة وإسبانيا والصين والأردن، وغيرها.

وسوف يلعب المنتخب الوطني الأردني في المجموعة (ج) التي تضم منتخبات الدومينيكان وفرنسا وألمانيا، ويسعى للحصول على أول انتصار على مسرح كأس العالم، لكتابة صفحة جديدة في تاريخ الكرة السلة الأردني.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO