دعا السياسي العراقي البارز مثال الالوسي، اليوم الأربعاء، الحكومة العراقية الى نصب منظومات مضادة للصواريخ لحماية مجموعة من المراقد الدينية في عدد من المحافظات.
وكان مرقد الامامين في سامراء تعرض لتفجير في 22 شباط/فبراير 2006 اطلق شرارة اعمال عنف طائفية اودت بعشرات الالاف من العراقيين.
وقال الالوسي، وهو رئيس حزب الامة العراقية، انه “على الحكومة العراقية السعي لنصب منظومات مضادة للصواريخ لحماية المراقد المقدسة في النجف وكربلاء والكاظمية والكيلاني وابو حنيفة والعسكريين في سامراء”.
وبين “نشر هذه المنظومات، أيضا يأتي لحماية العراق والعراقيين من الانجرار الى حرب طائفية مدمرة تسعى بؤر خبيثة بعصاباتها الإرهابية ومليشياتها الى إشعالها واستخدام العراقيين كدروع وورقة ضغط أمام تنامي الضغوط الدولية على النظام الإيراني”.