كشف النائب عن تحالف الفتح النائب حنين قدو، اليوم الاثنين، حقيقة تنازل تحالفه على وزاراته واعطاء رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي باختيار وزراه بكل حرية.
وقال قدو، ان “حديث زعيم تحالف الفتح هادي العامري، عن تنازله عن الوزارات واعطاء عبد المهدي الحرية الكامل لاختيار كابينته الوزارية حسب رغبته، يخص فقط (منظمة بدر)”.
وبين ان “كلام العامري لا يشمل تحالف الفتح، بكل قواه، فهناك جهات ترغب بان يكون لها تمثيل قوي في الحكومة المقبلة، وترغب بتقديم مرشحيها الى عبد المهدي”.
وقال قدو إن “حكومة عادل عبد المهدي سوف تشكل من قبل الكتل والأحزاب السياسية، وحتى الوزراء الذين سيقدون على انهم مستقلين سيكونون مدعمون من جهات سياسية، وهذا ما حصل في حكومة العبادي الحالية”.
وكان رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي أعلن انتهاء التقديم لمنصب وزير على البوابة الإلكترونية، مبينا أن عدد الترشيحات المكتملة بلغ (15184).
وأضاف أن “لجنة الخبراء بدأت بدراسة الطلبات الـ(601) لتحديد أفضل المترشحين لدعوتهم للمقابلات”، لافتا إلى أن “الخطوات القادمة تشمل إجراء المقابلات المباشرة مع الفريق المختص وتدقيق المؤهلات ومنها: (صحة الشهادات وغيرها)، ثم إجراء المقابلات النهائية المباشرة للمتميزين مع رئيس الوزراء المكلف”.
وكان الرئيس العراقي قد كلف عادل عبد المهدي في الثاني من الشهر الجاري بتشكيل الحكومة المقبلة، خلال المدة الدستورية المحددة لتشكيل الحكومة والبالغة 30 يوماً.
وفيما يسعى عبد المهدي إلى تقديم حكومته نهاية الأسبوع المقبل إلى البرلمان لنيل الثقة، تتحدث اطراف سياسية الى سعيه لتشكيل حكومة من التكنوقراط المستقل مدعوما بذلك من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.