بسم الله الرحمن الرحيم

رسائل مقتدى الصدر.. للاكراد والسنة العرب.. بدون ان يرسل اي رسالة للشيعة العرب.. الذين هم الكتلة الاكبر بالعراق ديمغرافيا بوسط وجنوب.. حيث يتجاوز عددهم 25 مليون نسمة.. ونعذره (على يا صخام الوجه يرسل رسالة للشيعة العرب.. وهو جزء من عملية سياسية طوال سنوات سرقت الجمل بما حمل.. وتركت الشيعة العرب حتى ماء صالح للشرب لا يشربون).. بل نسال ماذا قدمتم للعراق غير (تخريبه).. ونعذره ايضا لانه منغمس مع شركاءه (ممثلي ايران بالعملية السياسية – الولائيين).. (مع احترامنا للقراء ان قلنا لمقتدى الصدر.. “على يا صخام الوجه” لان امثاله وامثال من حكمنا حتى مستحى ليس لديهم).. وهم اصلا (لا يعيرون للشيعة العرب اهتماما بل يعتبرونهم شروك ومعدان.. لا يستحقون ان ينشغل احد بهم)..

ولا نعلم ما هي مؤهلات مقتدى الصدر اصلا حتى يطرح نفسه لينصح الاخرين..

هل هو افضل منهم؟؟ هل هو منتخب من قبلهم؟؟ وكم فازت (قائمته سائرون مثلا بالمثلث السني العربي او كوردستان) الجواب لا يوجد.. والمضحك انه حتى بوسط وجنوب شهد مقاطعة كبرى، تجاوزت نسبة المقاطعة بين الشيعة العرب اكثر من 90%.. اي بالمحصلة مقتدى الصدر (هو اقل من الاقلية) حتى لو تبجحوا بانهم فازوا باكثر من (50) صوتا.. والادهى ان انتخابات 2018 شابها التزوير بشكل مهول..

المهم رسائل مقتدى الصدر كما اكد الكثيريين.. تعكس (فوقية.. وشعوره بانه بدل رب العالمين على العراق، وانه وصيا على شعوبه.. ) .. وتظهر نفي وقت لا هو خريج كلية ولا جامعة ولا معهد ولا حتى روضة.. ولا هو مرجع ولا هم يحزنون.. وليس له اي تاريخ سياسي طوال عقود المعارضة.. والكارثة من يحملون شهادات ويروج لهم تاريخ بالمعارضة.. (طلعو حرامية.. وفشله ومفلسين)..

فكيف الحال (بالصدر) الذي اثبت يوما بعد يوم.. بانه (يفوقهم بالدجل).. باعتراف اتباعه بوصفه (صانع ملوك) باعتراف حاكم الزاملي والصدريين بان الصدر هو صانع الملوك بوصول والفشل الذي شارك الصدريين بحكوماتها ومفاصل الدولة تسليبا وتخريبا.. ولا ننسى دوره بالوقوف لجانب الارهابيين بالفلوجة باثارة ازمة النجف عام 2004.. وغيرها..

ونسال مقتدى الصدر ماذا قدم العراق لمن يدعون لوحدته..

(فالشيعة العرب واليزيديين والمسيحيين والشبك والتركمان الشيعة).. قد قلعت مكونات من جذورها وارض اباءها واجدادها.. وسبيت نساءها واغتصبت اعراضها.. وهجروا من ارضهم قسرا.. وقتل رجالهم.. بابادة جماعية.. غير عقود من الحروب الداخلية والخارجية والمقابر الجماعية والقتل على الهوية وانظمة دكتاتورية دموية وانظمة فاسدة مفسدة.. وداعش والقاعدة والبعث والتيار والمجلس والدعوة والمالكي وصدام ومقتدى الصدر وحيدر العبادي ومقتدى الصدر.. وخامنئي وسليماني الخ من المصائب التي حلت على شعوب ارض الرافدين.. ولا ننسى الابادات التي حلت بالكورد تحت شعارات وحدة العراق لعقود ومنها بزمن صدام ..

ماذا قدمتم يا دعاة وحدة العراق من صدريين وبعثيين وناصريين واسلاميين وقوميين.. الخ لشعوب منطقة العراق غير القهر والضيم والابادات والحروتب الداخلية والخارجية.. (فلمتى تجعلون وهم الاوطان اقدس من الدماء.. في وقت الله نفسه جعل الدم اقدس من الكعبة نفسها).. فترسل رسالتكم للكورد بجعل (العراق الاولولية) وليس (شعوبه التي تكتوي من وحدته القسرية).. فازمة العراق ليس انه بلد موحد يراد تقسيمه بل مقسم يراد توحيده قسرا.. ثم ان كركوك (قنبلة موقوته) ويتم التسويف والمماطلة منذ زمن صدام وما بعده بشعارات (كركوك مثال التعايش) والجميع يدرك كركوك مثال (الكوارث وبركان)..

ثم اليس الكورد هم من قدموا منذ عام 2003 نموذج للفدرالية وفشل المركزية..

فاثبت الكورد بفدراليتهم.. بانها نموذج يحتذى ويجب ان يتم تطويره.. بالمقابل الشيعة العرب بوسط وجنوب يعيشون الماسي والضياع بظل وحدة العراق المازوم.. الذي هو اشبه بجستابوا وسكن كبير.. يتمنى شعوبه الهجرة منه اليوم قبل غدا.. ثم تدعي انكم ضد المحاصصة ولكن نجدكم برسالتكم للكورد تقوتل تؤكد المحاصصة والتوافقات والمشاركة وغيرها من البدع .. بما ذكرته نصا برسالتكم يا مقتدى الصدر اللبناني الاصل.. بقولكم (هذا يتطلب آلية واضحة وضمان الالتزام بالشركات الحقيقية وبالتوافق والتوازن)؟؟

كيف يمكن ان يتوحد الكورد ونجد دعاة وحدة العراق المدسوسين يثيرون الكراهية والاحقاد بين ابناء الشعب الكوردي… لتصبح بغداد عامل للتشرذم الكوردي.. ليتم اجتياح اراضي كوردية..

كيف يريد الصدر من الكورد ان يتخلون عن (حلمهم بالاستقلال) والكوردي مثل طير الباز ..

بالنسبة للاستقلال بارضه كوردستان والاصرار على القضية.. وهي مقياسه لمن يرشحه ويقوده.. كيف يريد مقتدى الصدر من الكوردي ان يجعلون (جحوشهم) مثال يقتدى.. والجحش الكوردي هو من اصول كوردية ويقف ضد حق شعبه بالاستقلال كمحمد حمزة الزبيدي المحسوب شيعيا الموالي لصدام السني والذي كان يتقرب لصدام بدماء الشيعة العرب كما في قمع انتفاضة اذار عام 1991.

يا مقتدى الصدر انت اول من سننت سنن السوء بالعراق:

فانت اول من اسست مليشيات خارج ايطار الدولة .. مليشة جيش مهدي.. وتفرخت منها مليشيات ومليشيات كالعصائب والنجباء وغيرها من الشراذم والعصابات.. وانت اول من تبنيت ان تكون اجندة خارجية بداخل العراق.. بقولك (جيش مهدي يد ضاربة لحماس الفلسطينية وحزب الله لبنان الموالي لايران).. وانت اول من دافعت عن نظام بشار الاسد الذي باعتراف رجل ايران نوري المالكي متهم بدعم الارهاب منذ عام 2003 وتدريب الارهابيين وارسالهم للعراق عبر الحدود,,

وانت اول من فرغت القضاء من محتواها بجريمتكم بقتل الخوئي وعدم قدرة القضاء لحد اليوم على تطبيق القانون باعتقالكم.. فسقط القضاء منذ ذلك الحين.. وانت اول من اقترفت جريمة سياسية دينية بقتلكم الخوئي.. وانت اول من تبنيت التهجير على الهوية.. بمحاصرة بيت السستاني وتهديده بالترحيل خلال اسبوع.. وانت اول من استهدفت القوى الامنية والشرطة والجيش، بقتلكم شرطة النجف حديثي التطوع بعد عام 2003 رحمهم الله.. وهم من الشيعة العرب.. والوزراء التابعين لتياركم سرقوا اهم الوزارات الخدمية واثرى فيها السياسيين الصدريين بشكل مهول .. على حساب المال العام..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم