أكد السفير التركي في العراق فاتح يلدز، الاحد، ان بلاده تحترم سيادة العراق وملتزمة في عدم التدخل بشؤونه الداخلية، فيما اشار النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي الى ان امن واستقرار العراق يصب بمصلحة استقرار المنطقة برمتهـا.

وجاء في بيان لمكتب الكعبي ان ”الاخير استقبل السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين الجارين، فضلإ عن مناقشة الوضع الإقليمي والتطورات التي تواجه المنطقة”.

واكد الكعبي بحسب البيان، ان ”امن واستقرار الأوضاع الأمنية في العراق يصب بمصلحة تركيا بل المنطقة برمتهـــــا”، منوها الى ان ”العلاقات المتميزة والتأريخية بين العراق وتركيا في المجالات الإقتصادية والثقافية والإجتماعية، يجب ان تماثلها علاقات سياسية قوية ومثمرة على اساس احترام مباديء حسن الجوار”.

ودعا الكعبي الى”تفعيل لجان الصداقة البرلمانية وتفعيل المعاهدات والقوانين ذات الصلة بين الجانبين”.

بدوره اكد السفير التركي”حرص بلاده على تمتين العلاقات الثنائية سيما فيما يخص حجم التبادل الإقتصادي والمساهمة في اعادة اعمار العراق وفتح اطر التعاون الوثيق على جميع المستويات”، مبينا ان”بلاده تحترم سيادة واستقلال العراق وملتزمة في عدم التدخل بشؤونه الداخلية”.