شارك الاستاذ مقداد البغدادي عضو البرلمان السابق والوفد المرافق له مصلى الامام الحسين عليه السلام في مدينة مالمو السويدية احتفالهم بعيد الغدير الاغر وذلك مساء يوم الثلاثاء المصادف ٢٠ / ٨ / ٢٠١٩ بحضور جمع كبير من الجالية العراقية في السويد.
وكان للاستاذ مقداد البغدادي كلمة بالمناسبة تضمنت آيات قرانية حول مناسبة الغدير وخص بالذكر منها: ( يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ) وذلك لان الله تعالى لن يدع امر المسلمين فوضى بعد رسوله الاكرم ، فيوم الغدير آخر البلاغات السماوية واهمها ، (وان لم تفعل) اي ان لم تبلغ (فما بلغت رسالتك) اي الرسالة غير مكتملة ، لانها وفقا لهذا المعنى بحاجة الى راع وهاد ومسؤول يحافظ عليها وينميها ويمتلك القدرة والشجاعة على مواجهة تحدياتها ، وبذلك لا بد من شخصية قيادية متكاملة تجتمع فيها الخصال والقدرات التي تؤهلها للعمل والتصدي وهو امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام.
وأضاف: ان يوم الغدير يوم ليس عادي بل مناسبة سماوية تتزاحم فيها الملائكة لتكرم علي عليه السلام وشيعة علي عليه السلام ، وهو تأكيد سماوي بالولاية لانه نداء السماء وخليفة الرسول عن جدارة بعلمه بزهده وبشجاعته واخلاقه الرفيعة.
وختم الاستاذ مقداد كلمته المفصلة للحضور بقول الرسول الكريم : من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، فاللهم والي من ولاه وعادي من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله … داعيا الامة الاسلامية للثبات على الحق والولاية لانها إكمال الدين وإتمام النعمة.
وتأتي هذه المشاركة والزيارة في اطار جولة أوربية يقوم بها الوفد برئاسة الاستاذ مقداد البغدادي في اوربا تتضمن احياء مناسبات دينية والاطلاع على أحوال الجاليات العراقية والتواصل مع الممثليات الاجتماعية والرسمية فيها.

المكتب الاعلامي
٢٢ / ٨ / ٢٠١٩