Iraq
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

طائفة السريان الكاثوليك في البصرة تدين حرق المصحف الشريف

طائفة السريان الكاثوليك في البصرة تدين حرق المصحف الشريف

طائفة السريان الكاثوليك في البصرة تدين حرق المصحف الشريف

بغداد/ المدى

ادانت النيابة البطريركية للسريان الكاثوليك في البصرة والخليج العربي كنيسة القلب الأقدس، اليوم الجمعة، احراق نسخة من المصحف الشريف في السويد.

وقالت النيابة في بیان استنکار اطلعت (المدى)، عليه، إنه "بخصوص حرق القرآن الكريم، بداية نقول لكم كل عيد اضحى وانتم بألف خير والامة الاسلامية جمعاء، طالبين من المولى تعالى ان يحفظكم اخوة لنا وشركاء في الانسانية الواحدة والوطن الواحد".

وأضافت: "اهل البصرة الطيبين: "كلنا نعلم ان كنيستنا السريانية (القلب الاقدس) في منطقة الشار يصلي ويزورها أكثر من 300 مسلم ومسلمة يومياً، فلا اعتقد ان هنالك كنيسة في العراق يزورها المسلمين بهذا الكم الهائل من المؤمنين، وكم كانت فرحتنا أمس البارحة والكنيسة وباحاتها ممتلئة بالمؤمنين المسلمين في اول ايام عيد الاضحى المبارك شاكرين الله تعالى ومريم العذراء، وكانت الناس فرحة جداً وهم يعيدون بعضهم البعض في بيت مقدس من بيوت الله، وهل من صورة اجمل من هذه الصور التي تعبر عن روح التعايش بين المسلمين والمسيحين في البصرة الحبيبة".

ولكن ما ازعجنا نحن المسيحين قبل المسلمين "تصرف هذا الانسان الغير السوي التي نعتبرها تصرفات شخصية غير مسؤولة، ضارباً بعرض الحافظ وناكراً دينه ووطنه واهله بحجة الحرية، واي حرية نتنة هذه؟".

اخوتي المسلمين.

ارجوكم لا يقلقلكم شيء من هذه الوخزات البخيسة تجاه مشاعكم النبيلة، خاصة وانكم تعيشون ايام العيد العيد المبارك. واسمحوا لي ايضاً من خلال هذه الرسالة ان أقدم شكري وامتناني للأستاذ المهندس اسعد العيداني محافظ البصرة، حيث رافقته في زيارته الى قداسة البابا فرنسيس قبل ايام وكان سيادته مثلاً نبيلاً يعبر عن صورة للأب الحقيقي الذي يرعى شعبه بروح المحبة والأخوة الإنسانية".

وخاصة وان قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان كان قد شرع جميع الابواب منذ قدومه إلى السدة البابوية داعياً الى ندع روح المحبة والسلام بين الديانات وخاصة بين المسيحية الاسلامية.

فوقع معا مع مفتي الازهر وثيقة الأخوة الانسانية" التي تعبتر مثالاً حياً في العلاقات الانسانية والروحية.