سواليف

صدر كتاب شعر مؤخرا بعنوان “أوراق عمر” لشاعر “محمد ضياء الدين” الدويري يحاكي الانسانية ويفيض بكل الوان المشاعر
الكتاب تناول العيشة الضنكى للمواطن والتغني بالوطن والحب.
ويحمل الكتاب جرعة مميزة من وصفٍ غزير للنضال والمقاومة كما يوجه الكتاب خطابا موجها لله بقصيدة تحمل عنوان (لله)

اخترناها لكم لنشر

(لله)

وإذا ما الليل عسع
ونمى الحلك وارمس
وانحنى البدر قليلا
يلثم الموج ويهمس
وثوى كل اليف
نحو صدر الألف يأنس
واحتمى الطير بوكر
وسعى الوحش واعبس
ثار في صدري ضــرام
ورياح تتكدس
واحتويت الكون طرا
كله نوراً وحِندْسْ
ارقب النجم المدلى
قد يراني او يحس
واناجي الله توا
عله بالسر يهمس
فيم جئنا ومضينا

كلنا في التراب نحبس
لو عقلنا بعض يوم
نجهل الدهر ونحدس
او سعدنا بعض عمر
جاءنا ما هو يتعس
ينهش القلب بسيف
من مقادير تكدس
فيم نهوى ذاك كذب؟
كل قلب قد تنجسَّ
يدعي الطهر سبيلا
وهوى الغدر وأرجس
فيم احلام الليالي
والمدى يرغي ويعبس
فيم احقاد تلظت
تنسف السلم وتعكس

ايها القلب تمهل
انك النسج المقدس
لست مثل الكل لكن
علم الحب وأسس

لا تراعي لو جفاك
الكل عن جهل وأمكس
او حبيب القلب هبه
مثل شيطان وأنجس
وكوى منك وريدا
او لشريانك قصقص
ورمى الود بسهم
ظالم في الصدر أغرس
ان قلبي قد تسامى
وتأبى ان يُنجس
ينثر النور لجيـــــنا
وبقلب البحر يغطس

يا محيطا بعلوم
نحن فيها
مثل خنفس
أو كذرات تأبتَّ
أن ترى منا
وتلمس
كلما جئنا بكشف

صار ما نعلم أبخس
ان دنيانا كجنح
لبعوض يتهسهس
يا كبيرا ونراه
كل يوم فيم نلمس!

الشاعر “محمد ضياء الدين” الدويري

أقرأ التالي

تحذير صارم من التربية بشأن امتحان التوجيهي

التربية تكشف عن الموعد المتوقع لنتائج التوجيهي

نقل 4 مراكز امتحان توجيهي في السلط لمحاولات مشاغبة كبيرة

422 مخالفة في التوجيهي .. والانتهاء من تصحيح التربية الإسلامية

طلبة “التوجيهي” يواصلون أداء امتحاناتهم

مقالات ذات صلة