Lebanon
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

أدنوك وطاقة تنجزان صفقة تمويل مشروع إمدادات المياه المستدامة

أعلنت "أدنوك" وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" إنجاز صفقة تمويل بقيمة 8.3 مليار درهم (حوالي 2.2 مليار دولار) لتمويل مشروعهما الاستراتيجي، الذي يهدف لتوفير إمدادات مستدامة من المياه إلى عمليات "أدنوك" البرية.

ويهدف هذا الاستثمار الاستراتيجي لاثنتين من أكبر شركات الطاقة في أبوظبي، إلى تطوير وتشغيل مرافق لمعالجة مياه البحر بشكل مستدام، وتوريدها لعمليات "أدنوك" البرية في حقلي "باب" ، و"بو حصا" في أبوظبي، بما يعزز جهود "أدنوك" الرامية لخفض الانبعاثات، وتطوير عملياتها لضمان مواكبتها للمستقبل.

وسيتولى ائتلاف الشركات، الذي يضم "أوراسكوم للإنشاءات" و"ماتيتو"، أعمال إنشاء منشأة مركزية عالمية المستوى لمعالجة مياه البحر وشبكة لنقل وتوزيع المياه المعالجة.

وتمتلك "أدنوك" و"طاقة" حصة الأغلبية في شركة المشروع بنسبة 51 بالمئة (25.5 بالمئة لكل منهما)، فيما يمتلك ائتلاف شركات الإنشاء الحصة المتبقية فيها (49 بالمئة)، وسيتم تطوير المشروع وفق نموذج البناء، والتملك والتشغيل، ثم نقل الملكية (BOOT)، على أن تنقل ملكية المشروع بالكامل إلى أدنوك بعد مرور 30 عاما من التشغيل.

وسيتم تمويل المشروع من قبل تسعة بنوك محلية ودولية؛ بما فيها بنك أبوظبي الأول، وبنك الخليج الدولي، وبنك "ناتيكسيس"، وبنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك دبي التجاري، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومصرف الإمارات للتنمية، وبنـك وربـة، وذلك عبر توفير مجموعة من تسهيلات التمويل التجارية والإسلامية. أما المبلغ المتبقي من تكلفة المشروع، فسيتم توفيره من قبل الشركاء حسب حصص الملكية.

وبهذه المناسبة، قال عبدالمنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في "أدنوك": "يعد هذا الاستثمار الاستراتيجي المستدام مثالاً آخر على جهود ومبادرات أدنوك لخفض انبعاثات عملياتها وتطويرها وضمان مواكبتها للمستقبل، في سعيها للمساهمة في تمكين الانتقال في قطاع الطاقة. وضمن مساعي أدنوك المستمرة لتسريع النقلة النوعية التي تهدف إلى تطوير وتحديث أعمالها للمساهمة في بناء مستقبل منخفض الانبعاثات، يسعدنا التعاون مع طاقة في تنفيذ هذا المشروع المبتكر الجديد، الذي سيقوم بتزويد عمليات أدنوك البرية بإمدادات مياه موفرة للطاقة، ويساهم كذلك في خفض أثرها البيئي".

ومن المتوقع إعادة توجية أكثر من 60 بالمئة من قيمة هذا المشروع إلى الاقتصاد الإماراتي من خلال برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

من جانبه، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة): "سيمكننا هذا التعاون بين الشركتين الرائدتين في القطاع، "طاقة" و"أدنوك"، من إنجاز مشروع مستدام عالمي المستوى يحدّ من استهلاك الكهرباء ويعزز جهودنا نحو ضمان أمن الطاقة. وانطلاقاً من مكانة "طاقة"، كشركة رائدة للمرافق المتكاملة بالكامل منخفضة الكربون، فهي تُعتبر الشريك المُفضل لشركات القطاع الأخرى الساعية لإزالة الكربون من عملياتها، عبر توفير حلول مستدامة للمياه والكهرباء، والاستثمار في البنية التحتية الحيوية اللازمة لتحقيق الحياد المُناخي."

ومن المتوقع أن يساهم المشروع في خفض استهلاك الكهرباء التي تحتاجها عمليات حقن المياه بنسبة تصل إلى 30 بالمئة، وذلك من خلال استبدال نظام المياه الجوفية العميقة عالية الملوحة المستخدم حالياً في الحقول. ويُتوقع أن يحصل المشروع على كامل احتياجاته من الكهرباء المُولَّدة من مصادر نظيفة.

يذكر أن المشروع:

يشمل شبكة لنقل المياه تمتد لأكثر من 75 كيلومتراً وخطوط لأنابيب التوزيع تمتد لأكثر من 230 كيلومتراً ومحطتين لضخ المياه.

سيوفر أكثر من 110 مليون جالون يومياً من مياه البحر المُفلترة بالاعتماد على تقنية "النانو فيلتر".

تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 2.2 مليار دولار (وفقاً للظروف السائدة في السوق وقت إتمام التمويل)، بينما كانت 2.4 مليار دولار عند الإعلان عنه في 24 مايو 2023.