أخبارليبيا24

اعلن عضو اتحاد كتاب مصر، الشاعر ناصر دويدار، اعتذاره عن اتهامه الإساءة لكوكب الشرق أم كلثوم.

وقال دويدار في احد البرامج التلفزيونية :”إن الكلام الذي نسب إلي ويحمل اتهامات وتطاول على ، أم كلثوم ما هو إلا كلام مجزوء وغير صحيح على الإطلاق”.

وأضاف :”أن ما حدث أنه قال “قيل أو سمعت” عن أم كلثوم، ولم يقل تصريح على لسانه بشأن عدد زيجات كوكب الشرق”.

 وأردف عضو الاتحاد “أنا قلت إن السيدة أم كلثوم لما كنت بتشوفها من بعيد غير لما بتشوفها من قريب، وهذا الكلام يدينني في ماذا؟ ولكن المتربصين لي لا يهدئون”.

 وتابع دويدار: “أنا أصبت بجلطة وزملائي دعونني في أمسية للحديث عن الغناء، وأنا تحدثت عن أم كلثوم بشكل عفوي وبحسن نيه ولم أقصد أي إهانات على الإطلاق في حقها، وكلامي تم تحريفه تماما”.

وقال :”أنا أعتذر اعتذار شديد وصادق لأي شخص أنا جرحته في أي شئ لم أقصده على الإطلاق، ولا يمكن لواحد مثلي أقدر قيمة الفن والفنانين أن أتطاول على سيدة ذات وطنية عظيمة ساهمت في الحفاظ على مصر سياسيا في فترة من الفترات، وكانت تساعد الدولة في مجهوداتها الحربية”.