Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

هل بقي شيء من السيادة..امغيب: الدبيبة ورئيس أركانه يصفقون لأردوغان كأنهم أتراك

سعيد امغيب
سعيد امغيب

أخبارليبيا24

علق عضو مجلس النواب سعيد امغيب على زيارة رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبية لتركيا للمشاركة في المناورات التركية (EFES2022) بمشاركة مايزيد عن 25 دولة من بينها ليبيا.

وقال امغيب :”أردوغان يآمر الدبيبة ورئيس أركانه بالحضور إلى تركيا ويجلسهم أمامه ويقول في وجوههم بكل وقاحة إن جيشه لن يخرج من بلادنا وسوف يبقى إلى الأبد وهم يصفقون لما يقول فرحاً كأنهم أتراك”.

وتابع :”مخابرات دول قزمية وأخرى حقيرة لا أحد يحترمها في العالم وليس لها أي وزن على الساحة الدولية، تستبيح حدودنا وأرضنا وسمائنا تتجول في بلادنا كما تشاء وكيفما تريد ولا أحد يستطيع أن يقول لهم من أنتم وماذا تفعلون عندنا”.

ويضيف النائب في منشور عبر “فيسبوك” :”طائرات تهبط وأخرى تقلع ولا أحد يعلم من أين أتت ولا ماذا أحضرت ولا ماذا أخذت ولا إلى أين اتجهت”.

ويوصل انغيب :”سفراء دول يسيطرون على مصرفنا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط ينهبون خيراتنا وأموالنا ونحن نتفرج”.

وأار بالقول :”مليشيات تتقاسمها دول تستخدمها لمصالحها تسيطر على طرابلس وتتحكم في مفاصل الدولة فيها تتقاسم العقود والاعتمادات وأهل طرابلس في نوم عميق ولا حياة لمن تنادي”.

وتساءل عضو مجلس النواب قائلا :”فهل تبقى من مفهوم السيادة الوطنية شئ ؟؟”.

وختم منشوره :”عندما قلنا إن الجيش لابد إن يسيطر على طرابلس عام 2019 كنا نخشى من محضور وقعنا فيه اليوم”.

وعقد الأربعاء رئيس الوزراء وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة اجتماعا فنيًا مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في أزمير التركية.

وتركز الاجتماع بحضور رئيس الأركان العامة الفريق محمد الحداد على دعم برامج التدريب والتطوير للجيش الليبي ومناقشة التعاون بين البلدين

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان :”نحن نقدم كل أنواع الدعم لإخواننا وأخواتنا، الذين تربطنا بهم علاقات عميقة الجذور منذ خمسة قرون، للعيش في استقرار وأمن في ليبيا”.

وأضاف خلال كلمة أثناء المناورات العسكرية. إنهم يقومون بأنشطة من شأنها أن تسهم في السلام والهدوء في العديد من المناطق الجغرافية مثل كوسوفو والبوسنة والهرسك والصومال وقطر.