Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

نيجيرية تروي كيف يتم إجبار المهاجرات على ممارسة الدعارة في ليبيا

أخبارليبيا24_متابعات

كشف تقرير إخباري نشره موقع أخبار “بريميم تايمز” النيجيري الناطق بالإنجليزية عن إجبار بعض المهاجرات غير الشرعيات الطامحات للوصول إلى أوروبا عبر السواحل الليبية على امتهان الدعارة في ليبيا.

وأكد التقرير إن واحدة من هذه النساء أبلغت المحكمة الفيدرالية العليا بمدينة إبادان في نيجيريا بأنها ضحية لعمليات الإتجار بالبشر والدعارة في ليبيا.

وبين التقرير إطلاع القاضي “أوتشي أغوموه” على إفادة المرأة في إطار قضية رفعتها الوكالة الوطنية لحظر الإتجار بالبشر.

وبينت أن القضية ضد امرأة تدعى “أيوميد فيليب” التي أكدت للضحية عندما قابلتها. في مدينة إبادان أنها ستأخذها بأمان إلى أوروبا عبر القاهرة للحصول على وظيفة لائقة.

وتابعت الضحية إنها دفعت لـ”فيليب” ما طلبته منها وهو 10 آلاف نيرة نيجيرية.

بهدف تسفيرها عبر مدينتي كانو وأغاديز في النيجر عبر الصحراء حتى أوصلتها إلى. العاصمة طرابلس.

ثم عرفتها على شخص عربي يكنى بـ “عبورة” ليخبرها كلاهما أنه يجب أن تدفع 5 آلاف دينار. إذا كنت راغبة في الحصول على وظيفة.

وأضافت الضحية إنها اتفقت معهما ووفروا لها وظيفة خادمة بمنزل حيث حصلت على 1800 دينار.

لكن تم الاستيلاء عليها لاحقًا من قبل “فيليب” الذي اقنعتها لاحقًا بتجارة الجنس لكسب المزيد من المال.

وذلك بهدف تسديد ديونها لتعمل لاحقًا في 3 منازل للدعارة وتحصل على 6 آلاف دينار.

وكشفت الضحية عن امتلاك امرأة ليبية تدعى عائشة أحد هذه المنازل فيما رفضت لاحقًا دفع 1500 دينار.

هذه المبالغ فرضت عليها من قبل فيليب وعبورة لتهددها الأولى بالقتل.

تم بعد ذلك بوقت قصير اعتقال الضحية من قبل السلطات الليبية وترحيلها إلى نيجيريا. في أبريل من العام 2017.

وأضافت الضحية إن والدة “فيليب” توسلت إليها بعد عودتها ألا تبلغ السلطات النيجيرية بالأمر.

نيجيرية تروي كيف يتم إجبار المهاجرات على ممارسة الدعارة في ليبيا
نيجيرية تروي كيف يتم إجبار المهاجرات على ممارسة الدعارة في ليبيا