Morocco
This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

"التجسس على مساجد" يغضب مسلمين بهولندا

"التجسس على مساجد" يغضب مسلمين بهولندا
صورة: أرشيف
حسن الركاز من أمستردام

فجر إقدام بلديات في هولندا على إجراء أبحاث شملت القيمين على عدد من المساجد ورؤساء الجمعيات الإسلامية، إضافة إلى فعاليات إسلامية نشطة في البلاد، غضبا في صفوف الجالية المسلمة المقيمة بالأراضي المنخفضة.

وحسب ما جاء في الصحيفة الهولندية NRC فإن حوالي عشر بلديات في هولندا كلفت باحثين تابعين لها بزيارة مساجد ومقرات جمعيات إسلامية لجمع معلومات حول الأئمة والمكلفين الإداريين والمدرسين.

ومن بين البلديات التي انخرطت في “التحقيق السري” حول أئمة المساجد وإدارييها ومدرسيها ورؤساء الجمعيات الإسلامية روتردام وأيندهوفن؛ فيما انسحبت بلدية أوتريخت من البحث بسبب الشكوك التي حامت حول طريقة إنجازه.

واعتبرت صحيفة NRC أن البحث الذي قامت به حوالي عشر بلديات هولندية هز ثقة الجالية المسلمة في الحكومة الهولندية، واعتبر البعض أنه ينطوي على “معاداة للإسلام”، وأنه بمثابة “نشاط تجسسي”.

من جهته أصدر اتحاد المساجد والجمعيات المغربية بشمال هولندا بيانا وصف فيه ما طال المساجد في البلديات الهولندية المعنية بـ”التجسس”، متسائلا عن دواعي هذا الفعل، خاصة أن المساجد تظل دوما مفتوحة في وجه الجميع، ويمكن لأي شخص أن يزورها ويطلع على الأنشطة التي تقام داخلها.

وأكد اتحاد المساجد والجمعيات المغربية بشمال هولندا، في البيان الذي توصلت به هسبريس، أن “الإسلام لا يعتدي على أحد ولا يظلم أحدا”، وزاد: “نحن في هذا البلد (هولندا) نعيش بسلام وفي أمن وأمان، ونشكر هولندا بشعبها وحكومتها ورجال ونساء أمنها، فكيف بالمساجد أن تقوم بشيء مضر بهذا المجتمع المسالم؟”.

وشددت الهيئة ذاتها على أن مسؤولي المساجد لا يمكن أن يسمحوا أبدا بأن يصدر أي تصرف أو فعل يضر بالمجتمع الهولندي، منددة بما أقدمت عليه البلديات التي بحثت بشكل سري، وواصفة إياه بـ”الفعل غير المقبول”، ومطالبة باحترام حرمة المساجد.

التجسس الجالية المسلمة المساجد هولندا