logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Morocco

سابقة..مستشارون جماعيون يحتجون أمام المكتب المحلي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

نظم المستشارون الاتحاديون بالمجلس الجماعي لماسة وقفة احتجاجية أمام المكتب المحلي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء- يومه الجمعة 13 شتنبر 2019 للمطالبة بتسريع مشاريع تقوية وتمديد شبكة الماء بمختلف أحياء و دواوير الجماعة. وقد عرفت الوقفة مؤازرة من طرف بعض الساكنة المتضررة، وقدمت إليهم معطيات حول المسار الذي قطعه هذا الملف، منذ سنة 2016. وهكذا، وبعد لقاء السيد رئيس الجماعة بالمدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء- خلال الأسبوع الماضي، والاجتماع المنعقد بقيادة ماسة يوم الأربعاء الماضي،تحت إشراف السيد رئيس الدائرة والسيد القائد الإداري وبحضور السيد رئيس الجماعة و السيدين ممثلي ONEP إقليميا ومحليا، فإن ما وصل إليه الملف حاليا من حلول هي كالتالي:

* انطلاق مشروع تزويد حي بوتبوز من الصهريج الجديد العالي، وذلك بإنجاز قناة رئيسية تربط بين الصهريج والحي على مسافة 01 كلم في غضون شهر أكتوبر المقبل، مما سيفك مشكل ضعف الصبيب بالعديد من النقط بتراب الجماعة وخصوصا ببوتبوز وبويغد وسيدي عبو ودوار العرب والمرس…

* انتظار توقيع اتفاقية بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- مركزيا ومؤسسة التمويل ( التعاون الألماني) قصد إعطاء الأمر بانطلاق أشغال مشروع تمديد الشبكة بمركز الجماعة. ويبقى أجل ذلك في حكم الغيب، مما يؤبد معاناة الساكنة المحرومة من هذه المادة الحيوية لأزيد من عقد من الزمن.

وتفاديا لكل التأويلات المغرضة، فالوقفة الاحتجاجية وغيرها من الخطوات التي قمنا بها كمستشارين جماعيين، أول التي سنقوم بها مستقبلا، تدخل في صميم مسؤوليتنا التمثيلية والأخلاقية وما تكفله لنا القوانين الجاري بها العمل.

وستأتي الفرصة لتقديم كل التفاصيل حول سير هذا الملف، بمسؤولية و بصراحة دون الركوب على معاناة الساكنة، والتي لم تنل من المواقف المتذبذبة والانتهازية للبعض إلا المآسي.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO