Morocco
This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

سيناتور في مجلس الشيوخ الأمريكي يقدم مقترحا يحد من التعاون العسكري بين الرباط وواشنطن

يمارس اللوبي الموالي البوليساريو والجزائر في مجلس الشيوخ الأمريكي، الضغط على إدارة جو بايدن. فقد قدم السناتور جاك ريد، من الحزب الديمقراطي، وهو عضو في لجنة الدفاع ، مقترحا يهدف إلى جعل تمويل برامج التعاون العسكري مع المغرب مشروطا بقبول المملكة بمخطط سلام في الصحراء الغربية.

ويوصي السيناتور "بحظر استخدام الأموال من قبل وزارة الدفاع لدعم مشاركة القوات العسكرية للمملكة المغربية في التدريبات الثنائية أو متعددة الأطراف، ما لم يؤكد وزير الدفاع للجنة الدفاع أن المملكة المغربية قد اتخذت خطوات لدعم اتفاق سلام نهائي مع الصحراء الغربية".

ويضيف في مقترحه أنه " بإمكان وزير الدفاع التنازل عن هذا التقييد، إذا ثبت أن هذه المشاركة (المغربية) مهمة لمصالح الأمن القومي للولايات المتحدة".

يذكر أن المغرب يتمتع منذ يونيو 2004 بوضع الحليف الرئيسي للولايات المتحدة خارج الناتو. بالإضافة إلى هذا الامتياز، وقع البلدان في أكتوبر 2020 في الرباط اتفاقية تعاون عسكري مدتها عشر سنوات.

وعلى الرغم من المبادرة التي قادها ريد، بدأت الرباط وواشنطن الاستعداد، في أكادير، للنسخة القادمة من مناورات الأسد الأفريقي، بحسب ما أعلنته سفارة الولايات المتحدة في المملكة.

اقتراح جاك ريد يذكرنا بالاقتراح الذي قدمه السناتور الديمقراطي كريس كونز، عضو لجنة الائتمان. الذي طالب بأن يتم توفير الأموال الممنوحة لوزارة الخارجية فقط "للمساعدة من الصحراء الغربية، بما في ذلك دعم الجهود الدبلوماسية لتسهيل تسوية سياسية للنزاع في الصحراء الغربية" وليس "لبناء أو تشغيل قنصلية" في الصحراء.

وكجزء من نفس الحملة ، أقنع جيمس إينهوف، السناتور الجمهوري ورئيس لجنة الدفاع، تسعة أعضاء آخرين في مجلس الشيوخ بتوقيع رسالة موجهة إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكين، يطالبونه فيها بدعم "حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير، والترافع من أجل الإفراج عن السجناء السياسيين وحماية حرية التعبير لكل مغربي وصحراوي".