من اجل مواصلة نادي اولمبيك الدشيرة لكرة القدم لنجاحاته على مستوى البطولة الاحترافية ومن اجل موسم جديد بطموحات جديدة كان لمسؤولي النادي اليوم ممثلا في الرئيس المنتدب للنادي اسماعيل الزيتوني لقاء مع الوزير والفاعل الاقتصادي عزيز اخنوش احد الداعمين لنادي سوس الثاني بعد الحسنية حيث كان اللقاء فرصة لتقديم الحصيلة الرياضية والمالية للنادي التي كادت ان تتوج بالصعود لولا سوء الطالع وتناقش الطرفان سبل النهوض بالنادي وجعله في مصاف الاندية الرياضية الكبرى التي تشرف منطقة سوس ماسة بل والجنوب.

واعتبر اخنوش ان النادي يقدم مواسم رياضية جيدة وان مساره خاصة خلال الموسم المنتهي كان ايجابيا ومقنعا بكل ما للكلمة من معنى طالبا من كل مكونات النادي العمل على نفس المسار لمواصلة نفس التوهج لتحقيق مطمح كل الساكنة الدشيروية وهو الصعود لقسم الصفوة مشيدا بالحضور الفعال لكل مكونات النادي من لاعبين واطر تقنية ومسيرين وجمهور مشددا لمسؤولي النادي على الاستمرار في دعم النادي حتى يصل لمصاف الاندية الكبرى بالمغرب .
وكان فريق اولمبيك الدشيرة بعد فترة راحة للاعبين وللاطقم التقنية والطبية بعد موسم شاق استانف تداريبه بداية من يوم الخميس الماضي بالدشيرة الجهادية بقيادة الاطار الوطني عبد الكريم جيناني وجدد لبعض التوابت في مقدمتهم المهاجم الايفواري اميان لموسمين وهو الدي اسال لعاب عديد الاندية الوطنية وينتظر ان ينظم النادي ككل بداية موسم رياضي جديد دوري الصداقة الدي يكون فرصة لاختبار مدى جاهزية اللاعبين