Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

إنشاء شبكة إفريقية لآليات الوقاية من التعذيب مقرها في المغرب 

أقر المشاركون في المؤتمر الدولي حول “ممارسات الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب في إفريقيا”، بيانا ختاميا حمل عنوان "إعلان مراكش للوقاية من التعذيب بإفريقيا"؛  وذلك لدى اختتام  المؤتمر الذي نظم بمبادرة من المجلس الوطني لحقوق الإنسان في النغرب، ولجنة حقوق الإنسان في جنوب إفريقيا، يومي 23 و24 يونيو 2023. 

كما تم الإعلان عن إحداث الشبكة الإفريقية للآليات الوطنية للوقاية من التعذيب مقر أمانتها الدائمة في المغرب.

وجاء في إعلان مراكش أن المشاركين في المؤتمر الدولي حول “ممارسات الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب في إفريقيا”،  أنه تقرر تأسيس “شبكة الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب”، التي دعت إلى إنشائها رئيسة المجلس الوطني النغربي لحقوق الإنسان؛  آمنة بوعياش، في كلمتها بمناسبة افتتاح المؤتمر.

وقالت بوعياش، إن “إحداث هذه الشبكة بمثابة التزام قوي منا جميعا بالعمل بشكل وثيق لتحقيق النتائج المرجوة وتطوير ترافعنا المشترك وتقديم توصياتنا لمختلف الآليات الإفريقية والأممية المعنية بحقوق الإنسان”

وتقرر إسناد رئاسة الشبكة، التي سيكون مقر أمانتها الدائمة في المغرب، إلى المجلس المغربي لحقوق الإنسان،   لمدة سنتين تتولى لجنة حقوق الإنسان/الآلية الوطنية لحقوق الإنسان في جنوب إفريقيا منصب نائب الرئيس، على أن يتولى نائب الرئيس رئاسة الشبكة في المامورية  الموالية.

ومن المهام التي أوكلت للشبكة تسهيل العمل المشترك وآلياته وتنسيق أنشطة الآليات الوطنية للوقاية من التعذيب على الصعيد الإقليمي وتقوية قدراتها مع تشجيع الدعم التقني وتقاسم الممارسات الفضلى وتقوية قدرات الآليات الوطنية للوقاية من التعذيب في إفريقيا.

يذكر أن مؤتمر مراكش حول “ممارسات الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب في إفريقيا” تميز بمشاركة الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب ومؤسسات وطنية لحقوق الإنسان وخبراء وممثلين عن المنظمات والشبكات الدولية، حيث  استعراضوا مختلف التحديات والتطورات القانونية والمؤسساتية المتعلقة بالوقاية من التعذيب في العديد من الدول الإفريقية ومناقشة التحديات والحلول المناسبة.

وتم عقد هذا  المؤتمر الدولي في إطار الاحتفاء بالذكرى 75 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وتميز بمشاركة الآليات الوطنية الإفريقية للوقاية من التعذيب ومؤسسات وطنية لحقوق الإنسان وخبراء وممثلين عن المنظمات والشبكات الدولية، ناقشوا مختلف التحديات والتطورات القانونية والمؤسساتية المتعلقة بالوقاية من التعذيب في العديد من الدول الإفريقية التحديات والحلول المناسبة.