Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

تنظيم ملتقى تكويني في نواذيبو حول إدارة المخاطر الكيميائة

بدأت، اليوم (الإثنين) في مدينة نواذيبو الساحلية، دورة تكوينية حول إدارة المخاطر الكيميائية في المنشآت عالية الخطورة تنظمها سلطة منطقة نواذيبو الحرة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والسلطة الوطنية للحماية من الاشعاع والأمن والسلامة النووية، حول الاشعاع الكيماوي .

وتعتبر هذه الدورة التكوينية الأولى من نوعها؛ ويستفيد منها عشرون مشاركا، يتوخى المنظمون أن تمكن هؤلاء من معرفة أنجع السبل لمواجهة الكوارث الطبيعية سبيلا لوضع استيراتيجية للحد من الانبعاثات الكيماوية الضارة بصحة الإنسان والحد من مخاطر هذه الكوارث سواء ما يزحف منها ببطئ أو ذلك الذى يأتى دون سابق إنذار مسببا تغييرا فى حياة الانسان ومحيطه الاجتماعى والبيئى.

ولدى افنتاحه اعمال الدورة التكوينية التي تدوم ثلاثة أيام، أكد الأمين العام لسلطة منطقة نواذيبو الحرة وكالة؛ محمد الأمين ولد اباه، أن السلطة الوطنية للحماية من الاشعاع والامن والسلامة النووية وسلطة منطقة نواذيبو الحرة تهدفان من خلال هذه الدوره إلى تكوين 20 عاملا فى هذا المجال وإطلاع الفاعليين والمهتمين على المخاطر الصناعية التى قد يتعرضون لها والسبل الكفيلة بالسلامة منها وكيفية التعامل مع هذه المواد الكيمياوية المستخدمة فى المجالات الصناعية.

أما الأمين التنفيذى للسلطة الوطنية للحماية من الاشعاع والامن والسلامة النووية، أحمد يزيد ولد الديده، فأوضح أن هذا النشاط مرتبط بالمواد الكيمياوية داخل المنشآة الكيمياوية أوخارجها وهو ما يشكل خطرا ماسا على الأشخاص والممتلكات والبيئة مؤكدا على أهمية سلامة نقل المواد الخطرة والمنشآت ذات الخطورة العالية حيث تتدخل السلطة لاجل تكوين أصحاب القرار والسلطات المسؤولة والعاملين فى المؤسسات من أجل معرفة الأخطار المحيطة بهم للتعامل معها فى حالة حدوث الخطر وطرق تفاديه أصلا.