Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

وزير العدل الفرنسية يتوعد بمعاقبة أولياء ذوي الأطفال الموقوفين  

هدد وزير العدل الفرنسي إريك دوبوند موريتي، السبت، بمعاقبة آباء وأمهات الأطفال المشاركين في الاحتجاجات المستمرة على خلفية مقتل الشاب نائل برصاص شرطي قبل أيام.

وقال موريتي في تصريحات صحفية، إن الآباء والأمهات الذين لا يهتمون بأطفالهم (دون 17 عامًا)، ويتركونهم في الخارج ليلا وهم يعرفون أين يذهبون، سيواجهون عقوبات تتراوح بين السجن لمدة عامين وغرامة مالية بقيمة 30 ألف يورو.

وأوضح الوزير الفرنسي أن المشاركين في الاحتجاجات ينسقون تحركاتهم عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي يمكن للسلطات القضائية أن تطلب من الجهات المعنية عناوين بروتوكول الإنترنت العائدة للمستخدمين.

وتتواصل لليوم الرابع على التوالي احتجاجات عنيفة في فرنسا اندلعت عقب مقتل الشاب نائل (17 عاما) على يد أحد عناصر  الشرطة يوم الثلاثاء الماضي.

وأعلنت وزارة الداخلية، اليوم، إصابة 79 عنصرا من الشرطة والدرك، وتوقيف 1311 شخصا في الاحتجاجات التي وقعت الليلة البارحة في مختلف  أنحاء البلاد.

وشهدت الليلة الماضية إحراق 1350 سيارة، وإضرام النار أو الإضرار بـ 234 مبنى، فضلًا عن محاولة إشعال نيران في ألفين و560 نقطة بأماكن عامة، وتعرض 41 مخفرا على الأقل لاعتداءات.

وكان مكتب الادعاء العام الفرنسي أفاد بأن الشاب كان يقود سيارة مستأجرة في وقت مبكر الثلاثاء، عندما أوقفته دورية للشرطة.

وأظهر مقطع مصور انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، رجلي شرطة وهما يحاولان إيقاف السيارة قبل أن يطلق أحدهما النار من نافذتها على السائق عندما حاول الانطلاق بها، ما أسفر عن مقتل الشاب.

ويواجه الشرطي تحقيقا رسميا في جريمة القتل العمد وقد تم وضعه رهن الاعتقال الأولي.