Oman
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

سيناريو مشابه لحادث المُسنة السورية بغازي عنتاب.. هذه المرة من القامشلي والمجرم “قسد”

خالد الأحمد
خالد الأحمد
خالد الأحمد

- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).

وطن – في سيناريو شبيه بسيناريو الاعتداء على المسنة السورية “ليلى المحمد” الذي لا يزال حديث مواقع التواصل الاجتماعي، أقدم عناصر من قوات سوريا الديموقراطية “قسد” على اعتقال مسنة في مدينة “القامشلي” بعد ضربها وإهانتها.

الاعتداء على مسنة سورية في القامشلي

وحصلت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان“، على صور حصرية التقطت بشكل سري تظهر عملية اعتقالها بشكل وحشي.

ومن ثم وضعها في صندوق خلفي لسيارة عسكرية فيما بدا أحد عناصر قسد وهو يوجه سلاحه نحوها.

قامت ميليشيا #قسد الارهابية باعتقال امرأة سورية مُسنّة تدعي غزالة أحمد الحسين في القامشلي و اعتدت عليها بالضرب و كشف الرأس و التقييد و الإهانة

أين البكائين عن هذه العجوز❓ pic.twitter.com/FXKyzQEsU5

— خــاڵـــد مـــﺣ͠ــمـــد شــمـيطي 🕊️ (@abualisar18) May 31, 2022

وقالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، إن المسنة المعتدى عليها تدعى “غزالة الحسين” من أبناء قرية الخرنوبي بريف محافظة الحسكة.

وتقطن السيدة في مدينة القامشلي شمال شرق المحافظة، وتم اعتقالها دون أسباب واضحة في حي الخليج، بعد الاعتداء عليها بالضرب وإهانتها، واقتيادها إلى جهة مجهولة دون مراعاة حالتها الصحية وعوارض أمراض الشيخوخة.

وحصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على معلومات تؤكد أن السيدة غزالة تعاني من مشاكل صحية جسدية ونفسية، وقد تجازوت الستين عاماً من عمرها.

ولم يتم إبلاغ أحد من ذويها بخبر أو مكان اعتقالها.

وعبرت الشبكة عن خشيتها من أن تتعرض المسنة لعمليات تعذيب، وأن تصبح في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.

أكثر من 9700 امرأة قيد الاعتقال

وأكدت الشبكة في تقرير صدر بمناسبة يوم المرأة العالمي في آذار الماضي أن أكثر من 9700 امرأة قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سوريا في الوقت الحالي. منهن 522 لدى قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ووفق التقرير قتل ما لا يقل عن 93 سيدة بسبب التعذيب على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، منهن اثنتان لدى هذه القوات.

من غازي عنتاب إلى القامشلي

وكان نشطاء سوريون وأتراك تداولوا، الاثنين، مقطع فيديو مصور يظهر فيه شابا تركيا يضرب مُسنة سورية في ولاية “غازي عنتاب” القريبة من الحدود السورية جنوب تركيا.

فيديو صادم، من تركيا يظهر قيام أشخاص أتراك يعتدون على مسنة سورية في مدينة غازي عنتاب بالركل والضرب والاساءة اللفظية pic.twitter.com/v1Kia0bDgZ

— الأردنية نت (@alurdunyya) May 31, 2022

ويظهر في الفيديو الذي لا تتجاوز مدته 20 ثانية، شاب تُركي يركل برجله امرأة سورية على وجهها تُدعى “ليلى محمد” في أحد شوارع ولاية “غازي عنتاب” جنوب تركيا.

في حين شوهد وجود عدد من الشبان الأتراك بجانب المرأة، ولكن أحداً منهم لم يتدخل ليحمي المرأة المعتدى عليها.

اقرأ ايضا: