وصلت لجنة سعودية إماراتية أمس (الخميس) إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للإشراف على انسحاب مسلحي المجلس الانتقالي من المؤسسات الحكومية والعسكرية في المدينة. ونقلت «قناة العربية» عن مصدر قوله إن الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية اليمنية، تسلمت قصر معاشيق الرئاسي في عدن من عناصر المجلس الانتقالي.

وأكد القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، تمسكهم بالتحالف العربي في دحر المشروع الإيراني الحوثي.

وطالبت قوات التحالف -برئاسة السعودية- المجلس الانتقالي بالانسحاب من المواقع التي استولت عليها من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مشترطة إتمام الانسحاب قبل بدء حوار دعته إليه الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية وعناصر المجلس الانتقالي من أجل التوصل إلى تسوية.

يأتي ذلك في الوقت الذي خرج عدد من أنصار الانتقالي للمظاهرة وسط مدينة عدن مرددين شعارات انفصالية.

من جهة أخرى، كشف الحقوقي اليمني عبدالرحمن برمان أمس وفاة المعتقل علي كزابة تحت التعذيب والذي لفقت له المليشيا تهمة إرسال إحداثيات لقتل رئيس المجلس السياسي الانقلابي صالح الصماد.

وقال برمان إن كزابة (20 عاما) فارق الحياة في أحد معتقلات الحوثيين بصنعاء وكان يخضع مع آخرين للمحاكمة في جلسات غير علنية، مؤكداً أن المتوفى ينتمي إلى محافظة الحديدة وهو يتيم وفقير معدم وأمي لا يجيد استخدام الهاتف ولا يمتلكه، في الوقت الذي يواجه تهمة إرسال إحداثيات للشرعية.