الولاية الشمالية

أكد رئيس المنصة الاعلامية الموحدة لمبادرة الاسناد الطبي للقوات المسلحة بالولاية الشمالية الاستاذ معتصم محمد أحمد أن برنامج الاسناد الطبي الذي تنفذه منظمة درء آثار الكوارث بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ممثلة في بنك الدم المركزي بدنقلا و قوات الاحتياط والسلاح الطبي بدنقلا واللجنة العليا للمرأة يشتمل على حملة التبرع بالدم وتوفير الادوية والمستهلكات الطبية والكوادر الطبية دعما وسندا للقوات المسلحة وهي تخوض الان معركة العزة والكرامة لتطهير البلاد من متمردي الدعم السريع والمحافظة على أمن وإستقرار ووحدة البلاد.

وأشار الي أنه تم تقسيم لجنة الاسناد الطبي لعدد من اللجان الفرعية وهي اللجنة الفنية واللجنة المالية واللجنة الاعلامية ولجنة العلاقات الخارجية واضاف في تصريح الى أن البرنامج غطى حتى الان عددا من المناطق بوحدة شرق النيل الادارية بمحلية دنقلا وقال إن البرنامج وجد تجاوبا وتفاعلا كبيرا من المواطنين حيث تم جمع أكثر من ٣٠٠ قربة دم وتم تسليمها لبنك الدم المركزي بدنقلا بهدف وضع بعض المعالجات الفنية ومن ثم تسليم الكميات التي تم جمعها لمستشفيات الولاية العسكرية مؤكدا أن برنامج الاسناد الطبي للقوات المسلحة سيتواصل ليغطي بقية محليات الولاية الشمالية خلال الفترة القادمة مشيرا إلى أن منظمة درء آثار الكوارث نفذت ومنذ إندلاع الحرب العديد من البرامج والأنشطة بالتعاون والتنسيق مع مفوضية العون الانساني وبعض المنظمات والمبادرات الشبابية منها إستقبال الذين قدموا من ولاية الخرطوم للولاية وتقديم المساعدات الانسانية والطبية لهم بمراكز الايواء المختلفة وتوفير الاضاحي لمراكز الايواء بمدينة دنقلا والعيادات المتنقلة بالتعاون مع جمعية تنظيم الأسرة السودانية بالولاية ومنظمة مساعدون بمراكز الايواء وتقديم خدمات مقابلة الطبيب والفحص والعلاج ويتواصل هذا البرنامج بصورة طيبة وناشد رئيس المنصة الاعلامية الموحدة لمبادرة الاسناد الطبي للقوات المسلحة في تصريحه جميع المواطنين والكوادر الطبية للمساهمة في حملة التبرع بالدم التي إنطلقت بالولاية كما دعا كافة الجهات التي تود تقديم المساعدات لمراكز الايواء في المجال الطبي التنسيق والتعاون التام مع منظمة درء آثار الكوارث وتوحيد الجهود خدمة للذين قدموا للولاية بسبب ظروف الحرب وتخفيف حجم المعاناة عنهم

سكاي نيوز
وكاله سونا