سواليف
على نحوٍ مُفاجئ، نقلت حسابات افتراضيّة، وفاة رجل الأعمال والمُحلّل الاقتصادي السعودي خالد الأشاعرة، وذلك بنوبة قلبيّة في العاصمة السعوديّة الرياض.
ومعروف عن الأشاعرة، بأنه كان من الداعين إلى التطبيع العلني مع إسرائيل، كما كان يدعو للنصر للأخيرة على أهل غزّة، كما يعتبر قضيّة فلسطين غير مُقدّسة، وهذه كلها تعليقات تويتريّة على حسابه الرسمي، وظهور إعلامي مُوثّق له على الشاشات.
ونعى الأشاعرة مجموعة من الإعلاميين والنخب المُوالين للسلطات السعوديّة، واعتبروا أنّ وفاته جاءت بعد أن قدّم حياته خدمةً لدينه، ووطنه، وقيادته.