logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Saudi Arabia

التعداد السكاني في أميركا.. ما أهميته؟ وما الذي يريد ترامب تغييره؟

محمد المنشاوي–واشنطن

أظهرت بيانات "الساعة السكانية" التابعة لموقع التعداد الأميركي الساعة 18:40 بتوقيت غرينتش أمس السبت وصول عدد سكان الولايات المتحدة إلى 329 مليونا و238 ألفا و111 نسمة.

كما أظهرت إضافة شخص واحد لإجمالي عدد سكان الولايات المتحدة كل 14 ثانية، أي مليونين و252 ألفا و571 شخصا سنويا، ومولد طفل جديد كل ثماني ثوان، ووفاة شخص كل 12 ثانية، واستقبال مهاجر جديد كل 34 ثانية، أي 927 ألفا و529 مهاجرا سنويا.

لكن بيانات تلك الساعة ليست موضوع اعتراف أو اعتبار من قبل الدستور الأميركي، الذي يطالب بإجراء تعداد عام للسكان كل عشر سنوات.

وفي سابقة تعد الأولى من نوعها، يريد الرئيس دونالد ترامب أن تتضمن أسئلة التعداد السكاني المقرر إجراؤه العام المقبل سؤالا عن جنسية الشخص، وهل هو أو هي ممن يحمل الجنسية الأميركية؟ لكن رغبة ترامب قوبلت برفض الديمقراطيين، وجرى تصعيد القضية للمحكمة العليا للبت فيها.

فما أهمية هذا التعداد؟ وما أهم الآثار السياسية المترتبة عليه؟ ولماذا تدخل ترامب وأشعل الجدال حول هذه القضية بتصميمه على تضمين سؤال جديد يتعلق بالجنسية الأميركية؟ وفي ما يلي إجابة تلك الأسئلة وغيرها المتعلقة بهذا التعداد:

ما طبيعة المشكلة المتعلقة بتعداد 2020 السكاني؟
يرغب ترامب في إضافة سؤال يتعلق بالجنسية في استمارة التعداد القادم لسكان الولايات المتحدة: "هل تحمل جنسية الولايات المتحدة؟"، وهو سؤال لم يرد في استمارات الإحصاء منذ عام 1950.

ويرى الديمقراطيون أن السؤال "يعكس موقفا عدائيا" من المهاجرين، ويثير مخاوفهم، ويجنبهم المشاركة في ظل الجو السائد والسياسات المعادية للمهاجرين، إضافة إلى انتهاكه الدستور.

على النقيض من الموقف السابق يرى الجمهوريون أن السؤال يسهم في التحديد الدقيق لعدد المواطنين الأميركيين، وهو سؤال معقول ومنطقي لمعرفة عدد الأميركيين وعدد غير الأميركيين.

ما الذي يميز تعداد 2020؟
ستكون هذه المرة الأولى التي يُسمح فيها بإدخال بيانات الأشخاص عن طريق الإنترنت، أو ملء بيانات استمارة إحصاء ورقية، أو الاتصال برقم هاتف حكومي.

كما تعد هذه المرة الأولى التي يُجرى فيها التعداد مصاحبا لتنامي وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشار الحملات السياسية المؤيدة والمعارضة للتعداد وأسئلته، وهو ما سيؤثر على تناول قضية التعداد في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

متى ترسل الحكومة الفدرالية هذه الاستمارات؟
يجب على الحكومة الفدرالية أن ترسل الاستمارات لكل الوحدات السكنية من شقق وبيوت في مختلف أنحاء الولايات المتحدة بالبريد قبل مطلع أبريل/نيسان القادم.

 كما ترسل الحكومة أشخاصا لطرق أبواب المواطنين للتأكد من أنهم استكملوا هذه الاستمارات أو لمساعدتهم في ملئها عند الحاجة.

ما أهمية هذا التعداد؟
منذ عام 1790 يلزم الدستور الأميركي السلطات الحكومية بإجراء التعداد السكاني العام كل عشر سنوات. ويحدد التعداد إعادة توزيع بعض الدوائر الانتخابية في المناطق والولايات التي تشهد تغيرات سكانية كبيرة بالزيادة أو النقصان.

 كما تحدد نتائج التعداد طرق إنفاق ما يفوق 880 مليار دولار من الميزانية الفدرالية على مدارس ومستشفيات وطرق ومساكن ومشروعات بنية تحتية طبقا للتغيرات السكانية، كما ذكر تقرير حديث صدر عن جامعة جورج واشنطن.

ما موقف المحكمة العليا؟
أصدرت المحكمة العليا الأميركية قرارا برفض المبررات التي قدمتها إدارة ترامب لإدراج سؤال الجنسية في التعداد، ورأتها غير مقنعة.

ما الخيارات المتاحة أمام ترامب؟
غيّر ترامب موقفه مرحليا، وقال إنه سيصدر أمرا تنفيذيا يلزم الجهات الحكومية والوكالات الفدرالية بإمداد وزارة التجارة -وهي الجهة التي يتبعها مكتب التعداد الأميركي- ببيانات المهاجرين من قواعد البيانات لديها.

من المستهدفون من عملية التعداد؟
يأمل مكتب التعداد عدَّ كل المقيمين داخل الأراضي الأميركية، بغض النظر عن جنسيتهم، أو تواجدهم الشرعي من عدمه.

ولا يتضمن التعداد الزائرين للولايات المتحدة، سواء بهدف السياحة أو العلاج أو أسباب تجارية، كذلك يتم استثناء الطلاب والدبلوماسيين الأجانب في الولايات المتحدة. ويستخدم مكتب التعداد عدة أساليب لعدّ الأميركيين المقيمين بالخارج.

ما أهم أسئلة تعداد 2020؟
- ما عدد الأشخاص الذين يعيشون في هذا المسكن في الأول من أبريل/نيسان 2020؟
- هل تمتلك هذا المسكن، أم أنك تستأجره؟
- ما رقم هاتف الشخص الذي يعيش في هذا المسكن؟
- ما اسم وجنس وعمر وتاريخ ميلاد كل شخص يعيش في هذا المسكن؟
- ما علاقتك بصاحب هذا المسكن؟
- وأسئلة تتعلق بالأصول العرقية للشخص

متى تُعلن نتائج التعداد؟
يجب الإعلان عن نتائج التعداد العام قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول 2020. ويبدأ تعديل حدود الدوائر الانتخابية قبل انتخابات الكونغرس 2022 طبقا لنتائج تعداد 2020، في حين تبدأ الجهات المحلية تعديل حدود دوائرها الانتخابية المحلية قبل 31 مارس/آذار 2022.

هل يمكن لمواطن أميركي أن يرفض أو يمتنع عن ملء استمارة التعداد؟
يمكن للشخص ألا يجيب عن بعض الأسئلة، وفي هذه الحالة يتم عده وتضمينه في نتائج التعداد. وقانونيا يستطيع مكتب التعداد أن يفرض غرامة على الشخص الذي يتعمد عدم ملء استمارة التعداد، أو من يقدم إجابات خاطئة، لكن هذا نادر الحدوث لتكلفته الكبيرة وصعوبة تحديد الممتنعين.

هل تتمتع بيانات ومعلومات التعداد بالسرية؟
يحظر القانون أن يتم نشر هويات الأشخاص وإجاباتهم بصورة شخصية، لكن يمكن نشر نتائج عامة في صورة تقارير تخص منطقة سكنية أو حيًّا أو قرية أو مدينة أو ولاية بصورة عامة دون كشف خصوصية وهوية الأشخاص.

هل يمكن ملء استمارة التعداد بلغة غير الإنجليزية؟


نعم، يوفر مكتب التعداد الأميركي الاستمارات في 59 لغة من لغات العالم، منها اللغة العربية.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO