logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Saudi Arabia

عمدة ألمانية “عزباء” تنشر إعلان عن حاجة بلدتها لطبيب بطريقة غير تقليدية!

عمدة ألمانية “عزباء” تنشر إعلان عن حاجة بلدتها لطبيب بطريقة غير تقليدية!

صحيفة المرصد: يبدو أن عمدة بلدة كولنبورغ بولاية بافاريا الألمانية، كانت موفقة، عندما أشارت إلى حالتها الاجتماعية، في الإعلان الذي نشرته البلدية بحثا عن طبيب، حيث تلقت البلدية بالفعل الكثير من طلبات الراغبين في الحصول على الوظيفة.

العمدة لم تتزوج بعد
وعلقت العمدة يوزيفا شميد«45 عاما» على تأثير الإشارة في الإعلان إلى أنها غير متزوجة، قائلة: «لقد كان تأثير هذه الإضافة الصغيرة مذهلا حقا».

وأضافت العمدة في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): «لم نكن نتوقع ذلك أبدا، لقد فوجئنا بعض الشيء».

وكانت بلدية كولنبورغ قد نشرت إعلانا في «دورية الأطباء الألمان» للبحث عن طبيب عام، أو طبيبة، مضيفة عبارة «العمدة لم تتزوج بعد».

حالة من الجدل الشديد
وأكدت شميد أن البلدية على اتصال الآن، وبشكل محدد، مع طبيبة من منطقة فرانكفورت، بشأن الوظيفة، مشيرةً إلى أن بعض المتقدمين أبدوا اهتماما بأمر العمدة غير المتزوجة أكثر من اهتمامهم بالوظيفة، «ولكني لا أستطيع الرد على هؤلاء بسرعة»، حسبما أكدت العمدة.

والإعلان الذي وضعته العمدة، تسبب في حالة من الجدل الشديد بسبب صياغته والتي جاءت كالتالي: «بلدة كولنبورغ تبحث عن طبيبة/طبيب، يمكنك العيش والعمل في مكان يقضي فيه الناس عطلتهم، سنقوم بمساعدتك». وانتهى الإعلان بالفقرة التي أثارت الجدل الشديد والتي جاء فيها: ملحوظة: عمدة البلدة عزباء«.

خفة الدم والخلفية الجادة
وبررت العمدة، هذه الصياغة في الإعلان بقولها، إن هذا العدد من المجلة احتوى وحده على أكثر من 260 من إعلانات الوظائف الشاغرة، ولهذا تم اختيار هذه الصياغة من أجل أن يحظى الإعلان بالاهتمام.

وفي مقابلة مع صحيفة«أوغسبورغر ألغماينه»، قالت العمدة وهي عزباء بالفعل، إنها فكرت في كتابة صياغة تجمع بين خفة الدم والخلفية الجادة في نفس الوقت. وأكدت العمدة أن الإعلان لا يعني أن بلدتها لا ترحب سوى بـ«طبيب أعزب«وقالت:»بالطبع لا، يمكن أن يأتي إلينا طبيب متقاعد أو أعزب أو متزوج».

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO