قال مدعٍ عام إيطالي إن رجلاً مثقلاً بالديون يسعى إلى تقديم مطالبة تأمين مزيفة، اعترف بتنفيذ انفجارين في مزرعة يملكها أسفرا عن مقتل ثلاثة من رجال الإطفاء.

وذكر المدعي العام إنريكو سيري أن جيوفاني فينسينتى أخبر المحققين بأنه كان يعتزم تفجير مزرعته في منطقة بيدمونت الشمالية الغربية عن طريق وضع أسطوانتي غاز، لكنه ارتكب خطأً بجهاز توقيت متصل بالأسطوانات، مما أثار انفجارين.

وهرع رجال الإطفاء إلى المزرعة بعد الانفجار الأول الذي وقع في وقت مبكر الثلاثاء، ثم أصيبوا في انفجار ثان أقوى. وذكرت مصادر محلية أن السلطات الأمنية اعتقلت فينسينتى ليلة الجمعة. وفي مؤتمر صحفي قال سيري إن فينسينتى أبلغ المحققين بأنه لم تكن لديه نية لقتل رجال الإطفاء.