قررت وزارة التجارة الأمريكية وضع 4 شركات صينية للطاقة النووية على "القائمة السوداء" بتهمة المساعدة في توفير التكنولوجيا النووية الأمريكية المتقدمة للجيش الصيني. وبحسب مكتب الصناعة والأمان، التابع لوزارة التجارة الأمريكية، تقرر إضافة مجموعة الصين العامة للطاقة النووية، وشركة الصين العامة للطاقة النووية التابعة لها، ومعهد أبحاث تكنولوجيا الطاقة النووية الصينية ومعهد سوشاو للطاقة النووية إلى القائمة السوداء.

وتتهم الإدارة الأمريكية هذه الشركات بالمشاركة في جهود تستهدف الاستحواذ على التكنولوجيا النووية الأمريكية المتقدمة، والمواد ذات الصلة وتوفيرها للاستخدامات العسكرية في الصين.

وتضم القائمة التي نشرتها الوزارة الأمريكية 17 شركة باعتبارها "تعمل ضد الأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

وتوجد الشركات الأخرى التي تم إضافتها إلى القائمة السوداء في أرمينيا، وبلجيكا، وكندا، والصين، وجورجيا، وهونغ كونغ، وماليزيا، وهولندا، وروسيا، وبريطانيا.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كانت قد فرضت في العام الماضي قيوداً على تصدير التكنولوجيا النووية الأمريكية، معربة عن مخاوفها من أن الحكومة الشيوعية في بكين تستخدم هذه التكنولوجيا الأمريكية في أغراض غير مسموح بها ولأهداف عسكرية.