logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

بعد أمر القضاء العراقي بالقبض عليه.. «الشمري» متهم للمرة الثانية بقتل المتظاهرين

أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم، إصدار مذكرة قبض ومنع من السفر بحق الفريق الركن جميل الشمري، المسؤول عن الملف الأمني في أحداث ذي قار الأخيرة.

وقال النائب عن تحالف سائرون صادق السليطي "إنه التقى بقائد العمليات المشتركه الفريق الركن عبد الأمير يار الله، ووزير الداخلية وتم الاتفاق على إحالة المدعو جميل الشمري للتحقيق العسكري متهماً بجرائم قتل المتظاهرين السلميين في الناصرية.

وذكر بيان للقضاء العراقي أن الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة للنظر في قضايا أحداث التظاهرات في ذي قار أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري.

* الفريق الشمري متهم بقتل المتظاهرين في الموصل عام 2018
تولى الفريق الشمري منصب قائد عمليات الرافدين، وقد كلف من قبل القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بإدارة قيادة عمليات البصرة خلفت للواء سمير عبدالكريم، الذي أحيل إلى مديرية الميرة العسكرية.

وخلال تولي الشمري قيادة عمليات البصرة وخاصة عام 2018 اشتعلت المدينة الواقعة في جنوب العراق بالمظاهرات التي نزلت إلى الشوارع احتجاجا على الفساد، وسوء الحكم الذي تسبب في انهيار البنية التحتية وانقطاع الكهرباء، وعدم توفر مياه شرب نظيفة خلال فصل الصيف.

وعاشت البصرة حينئذ ليلة دامية راح ضحيتها عشرات المتظاهرين، فقد أعلنت وزارة الصحة العراقية حصيلة الضحايا خلال أسبوع من الاحتجاجات في البصرة إلى 15 قتيلا و190 جريحا.

وبعد تلك المواجهات طالبت كتلة "سائرون" النيابية المدعومة من زعيم التيار الصدري التابع لـمقتدى الصدر بإقالة الفريق جميل الشمري من منصبه كقائد للجيش في البصرة، وإجراء تحقيق عاجل وفوري في الأحداث الأخيرة.

وفي 27 من سبتمبر أصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي أمراَ بنقل الفريق الشمري من قيادة عمليات البصرة.

وقال مكتب العبادي في بيان إن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه بنقل الفريق الركن جميل كامل الشمري من قيادة عمليات البصرة، مضيفا أن المكتب يكلف الشمري بمهام رئيس جامعة الدفاع للدراسات العسكرية.

وجاء أمر القبض على الشمري بعد أن تولى ادارة الأزمة في ذي قار أقل من 24 ساعة.

ووصل الفريق الركن جميل الشمري رفقة عدد من الضباط إلى محافظة ذي قار في 27 من نوفمبر الماضي، وذلك لإدارة «خلية الأزمة» في مدينة الناصرية العراقية.

وبعد مرور أقل من 24 ساعة على تعيينه في مدينة الناصرية العراقية، سحب عبد المهدي يد رئيس خلية الأزمة في محافظة ذي قار الفريق جميل الشمري، وتعيين الفريق سعد حربية، بدلا عنه بعد يوم دام في الناصرية حسبما ذكر التلفزيون الرسمي.

يذكر أن محافظة ذي قار شهدت مظاهرات مشتعلة راح ضحيتها نحو 40 متظاهرا خلال الأيام الماضية بسبب القمع الشديد الذي انتهجته قوات الأمن في ما وصف بـالمجزرة.

ومع استمرار المظاهرات في العراق أعلن عبد المهدي تقديم استقالته للنواب، وفور ذلك الإعلان أصدر القضاء العراقي مذكرة قبض ومنع من السفر، بحق رئيس خلية الأزمة السابق في ذي قار الفريق جميل الشمري، على خلفية اتهامات له بالمسؤولية عن مقتل المتظاهرين في الناصرية.

Themes
ICO