Egypt

بالصور| اللمسات الأخيرة لتطوير ميدان التحرير بمسلة رمسيس الثاني

تواصل وزارة السياحة والآثار ومحافظة القاهرة، جهودهما في الانتهاء من تنفيذ مخطط تطوير ميدان التحرير بداية من مدخل الميدان من عبد المنعم رياض والحدائق الموجودة بالميدان بالكامل، حتى منطقة الجامعة الأمريكية، ليكون من أجمل ميادين مصر.  

وتفقد اليوم الأحد، عدد من المسئولين وعلى رأسهم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، لمتابعة أعمال الترميم الدقيق لمسلة ميدان التحرير بأيدى فريق من مرممى المجلس الأعلى للآثار تمهيدًا للافتتاح مشروع تطوير ميدان التحرير قريبًا. 

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أنه تم الانتهاء من أعمال تركيب أجزاء مسلة ميدان التحرير بمحافظة القاهرة، ورفع الجزء الأخير لها ذو القمة الهرمية الشكل أواخر الأسبوع الماضي، مضيفًا ان المسلة قبل نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية كانت مقسمة إلى عدة أجزاء كالآتي: 

- الجزء العلوى على شكل "بن بن" (هريم)، حيث يبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها حوالى 19 مترا ويصل وزنها إلى حوالى 90 طنًا، وهى منحوتة من حجر الجرانيت الوردى وتتميز بجمال نقوشها التى تصور الملك رمسيس الثانى واقفا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له.

90% نسبة إنجاز مشروع تطوير ميدان التحرير

أعلن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق وهيئة المجتمعات العمرانية، أن مشروع تطوير ميدان التحرير يسير علي قدم وساق، من خلال 3 فرق عمل على مدار الـ 24، مؤكدًا نسبة إنجاز أعمال المشروع بلغت حتى الآن 90%.  

وأضاف المهندس سيد فاروق، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أنه تم وضع مخطط لأعمال تطوير ميدان التحرير، وتقسيم العمل بالميدان إلى 6 مناطق (صينية الميدان - عمر مكرم - المتحف المصرى - المجمع - وزارة الخارجية القديمة - جراج التحرير)، بمساحة تصل إلى 45 ألف متر مسطح. 

وأشار النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إلى أنه تم إزالة ساري العلم الضخم الذي كان موجوداً في وسط الميدان وإزالة الزراعات بالكامل والوصول بالحفر إلي منسوب محطة مترو انفاق السادات، وذلك بهدف إنشاء القاعدة التي توضع عليها المسلة التى يصل طولها إلى 19 متراً، ووزنها إلى 100 طن، وقام المجلس الاعلى للاثار بترميمها، وتم تركيبها بالفعل.

وأوضح النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أن أعمال التطوير تضمنت ايضاً إقامة 4 قواعد لتماثيل فرعونية مقرر أن تحيط بالمسلة، بحيث تكون مواجهة للقادم من المحاور الرئيسية الى ميدان التحرير بالإضافة إلى عمل نافورة مياه.

وأضاف  النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أن شروع التطوير يشمل تنفيذ 10 كمرات بطول 16متراً وارتفاع يتراوح من 2.3 متر الى 3.6 متر، وكذا عمل مشايات بطول 21 ألف متر طولى، مكونة من بلاطات خرسانية ممشطة وعلى جانبيها زراعة ونخيل وعمل أماكن للجلوس عبارة عن بلوكات خرسانية وبعض المقاعد الرخامية.

بالإضافة إلى عمل نظام إضاءة أرضية وأحواض بها شجيرات زيتون، وتركيب أجهزة إضاءة بها لإضفاء شكل جمالي ينسجم مع الطابع الفرعونى وأعمال التطويربالميدان.

وصرح خالد مصطفى، مدير المكتب الإعلامي لمحافظة القاهرة، أنه المهام التي تتولاها المحافظة تقتصر على وضع مخطط التطوير بالتعاون مع الوزارات المعنية وزراعة النخيل وصيانة اعمال الانارة والإضاءة، مؤكدًا أن منطقة مجمع التحرير سيتم زراعة النخيل واشجار الزيتون بها مع توزيع الإنارة التجميلية بجوار النخيل المنتشر بالميدان.

وفيما يخص مراحل تركيب المسلة والكباش، أضاف "مصطفى" لـ"مصر العربية" أن كل ذلك ضمن اختصاصات وزارة السياحة والآثار، قائلًا: " الجانب الفرعوني ومخطط تركيب التماثيل تبع الآثار  لكن زراعة الاشجار واعمال الانارة وتركيب الانترلوك من اختصاص المحافظة".