logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

أهالي قرية طالب الطب الغريق: متواضع ومثالي في كل شيء

يحمل أهالي ميت طاهر مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، مشاعر طيبة تجاه أحمد مجدي، الطالب بكلية طب المنصورة، والذي غرق علي شاطئ البحر المتوسط في دمياط الجديدة، ووصفوه بدماثة الخلق.

"فوق الخيال وشخصية غير موجودة مثلها"، هكذا وصف الشاذلي، أحمد مجدي وقال إنه عمل في كل شيء "حداد وجمع خردة وعمل في الأرض الزراعية"، حتى فوجئ جميع أهالي القرية به في الثانوية العامة يدخل كلية الطب بمجموع يزيد على 99%.

قال محمد القطب، أحد أهالي القرية، في تصريحات إلى "الوطن"، "إذا تحدثت عن أحمد مجدي فلن أوفيه حقه في الكلام فقد كان مثالي في كل شيء وصديق للقرية كلها لم يترك شخص يمر عليه إلا وسلم عليه، وكان حافظا للقرآن الكريم كاملا".

وأضاف القطب، أن والده يعمل موظف في الصحة، ولديهم أرض زراعية فكان يخرج من الدراسة ويذهب للأرض بكل تواضع، وربنا أكرمه دخل كلية الطب وكانت فرحة أبوه وأمه كبيرة، ولذلك صدمتهم الآن لا توصف.

ويحكي محمد علاء، زميله، أنه كان حريصا علي صلاة الفجر أثناء وجوده في المدينة الجامعية، "كان يأخذ مفتاح حجرتي ليوقظني ويوقظ زملائه"، وأكد أن 3 أيام مرت علي أصدقائه وزملائه كأنهم 3 سنوات، ومع كل كلمة تقال كنا نتابعها، وكان كل أملنا أن يكون ما يزال حيا.

وفي الساعة 5 مساء الأربعاء الماضي، تعرض أحمد مجدي الطالب بكلية طب المنصورة والمقيم بمنية النصر بمحافظة الدقهلية، وزميله محسن للغرق وتمكن الإنقاذ من إنقاذ صديقه فيما اختفي أحمد، وجاري استخراج جثته بين الصخور.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO