This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

حزب الإصلاح اليمني يدعو الحكومة لمعالجة عاجلة للحد من الانهيار الاقتصادي

دعا حزب التجمع اليمني للإصلاح(أكبر حزب إسلامي في البلد)، مساء اليوم الأحد، الحكومة الشرعية إلى مواجهة التحدي الاقتصادي ومضاعفة جهودها في القيام بواجباتها في وضع معالجات سريعة وعاجلة للحد من الانهيار الاقتصادي الكبير الذي ينذر بكارثة ومجاعة حقيقية.

وقال الحزب في بيان له، "إنه يتابع باهتمام وقلق بالغين التدهور الاقتصادي الناجم عن الانهيار الاقتصادي والانهيار المريع لسعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية، والذي يفاقم الوضع الإنساني الكارثي الذي يعاني منه المواطن بسبب الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران منذ سبع سنوات، ويقود إلى مجاعة حقيقية".

وطالب حزب الإصلاح، الحكومة باستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه الأمني والعسكري والسياسي، بالشكل الذي يضمن عودة واستقرار مؤسسات الشرعية كافة إلى العاصمة المؤقتة عدن وتفعيل مؤسسات الدولة بطاقتها القصوى وتوفير البدائل المختلفة لتحقيق التعافي الاقتصادي.

وحث الحزب في بيانه، قيادة الشرعية على تكثيف التواصل مع من وصفهم بـ"الأشقاء" في تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لتقديم الدعم اللازم للحد من هذا الانهيار.

وحمل الحزب الحوثيين، نتيجة ما آلت إليه الأوضاع في اليمن، بسبب "انقلابها الذي أسقط الدولة وعطل مؤسساتها وتسبب في كل الكوارث".

وشهد الريال اليمني أسوا انهيار له في تاريخه أمام العملات الأجنبية، إذ بلغ قيمة الدولار الواحد 1700 ريال يمني، ما تسبب بمضاعفة أسعار المواد الغذائية بشكل غير مسبوق في بلد يحتاج 80 بالمئة من سكانه إلى المساعدات الإنسانية.

ويشهد اليمن منذ أكثر من سبع سنوات قتالا بين الجيش اليمني، مدعوما بالتحالف العربي بقيادة السعودية، من أجل استعادة المدن التي استولي عليها الحوثيون بقوة السلاح .