logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Egypt

مرصد الأزهر يكشف عن الفصيل الأكثر خطورة بين التيارات المتطرفة في ألمانيا

أكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، أن الأجهزة الأمنية في ألمانيا أحصت في عام 2018 عدد المتطرفين بما يقرب من 132 ألف متطرف، ينتمون إلى مختلف التيارات، في حين بلغ هذا العدد في عام 2017 ما يقرب من 127 ألف متطرف، أي أن هناك زيادة قدرها 5000 شخص، وهي زيادة كبيرة جدًا في عام واحد فقط.

وقال المرصد في تقرير له عن اليمين المتطرف في ألمانيا، إن الأجهزة أوضحت أن النسبة الأكبر من هذه الزيادة جاءت في جماعة "مواطني الرايخ" المتطرفة، ثم المتطرفين اليساريين، ولكن الإحصائيات لم تبيّن على وجه الدقة مقدار الزيادة في كل طائفة.

وأضاف التقرير أن جماعة "مواطني الرايخ"، والذي ينتمي أغلب أفرادها إلى اليمين المتطرف، وهم يرفضون الاعتراف بالجمهورية الاتحادية كدولة، يبلغ عددهم حتى عام 2018 حوالي 19 ألف شخص، في حين بلغ عدد المتطرفين اليساريين حوالي 32 ألف شخص عام 2018، بزيادة قدرها ألفا شخص عن العام الذي قبله.

أما اليمين المتطرف فقد بلغ عدد أفراده حوالي 24 ألف شخص بزيادة طفيفة عن عام 2017م. وعلى الرغم من أن الزيادة في اليمين المتطرف قليلة جدًا عن الأعوام السابقة، فإنه يُعدّ الأكثر خطورة بين جميع هذه التيارت، فقد صرَّحت الجهات الأمنية أن من بينهم حوالي 12700 شخص لديهم ميول للعنف، وهو عدد كبير جدًا. ولذا فقد شدّد وزير الداخلية الألماني "هورست زيهوفر" على تنامي خطر اليمين المتطرف في البلاد وذلك أثناء تقديمه التقرير الأمني السنوي الصادر عن هيئة الأمن الوطني الألمانية.

وصرّح السيد "كونستانتين فون نوز"، عضو لجنة الرقابة البرلمانية في البوندستاج - وهو أحد سياسي حزب الخضر- لصحيفة "فيلت آم سونتاج" بأن الخلايا اليمينية المتطرفة تشكل في الوقت الراهن خطرًا على الديمقراطية لم تشهده ألمانيا منذ عام 1945، فقد امتدت أيديهم إلى حكومات الدول الأوروبية المجاورة، وبرلماناتها، حتى وصلوا إلى البوندستاج الألماني، ولم يسلم جهاز الأمن والقوات المسلحة الألمانية من تبنّي بعض أبنائه الفكر اليميني المتطرف.

All rights and copyright belongs to author:
Themes
ICO