UAE

«السجن المؤبد» لآسيوي قتل زميله بسبب 20 درهماً

قضت محكمة الجنايات، في دبي، بالسجن المؤبد بحق عامل نظافة آسيوي، قتل زميله عمداً بثماني طعنات نافذة في صدره وبطنه بسكين أخفاها في بنطاله، بعد أن وقّع مسؤوله المباشر غرامة عليه وخصم 20 درهماً من راتبه، فانتقم من زميله لأسباب غير معروفة.

وقال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد إلى غرفة القيادة والسيطرة، بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، يفيد بتعرض شخص لطعن بسكين في مجمع سكني على شارع دبي العين، وبوصوله شاهد المجني عليه ملقى على الأرض والدماء تسيل من جسمه بغزارة، وكان لايزال على قيد الحياة ويرتجف وحضرت سيارة الإسعاف ونقلته إلى المستشفى لكنه توفي متأثراً بإصاباته. وأضاف أنه شاهد المتهم خارج الغرفة، وأرشد إليه حارس الأمن، مشيراً إلى أن المعتدي كان يبدو عليه الارتباك والخوف، وينظر بطريقة غريبة، فسأله ما إذا كان اعتدى على المجني عليه لكنه لم يرد وظل يحدق فيه، فطلب من الحارس سؤاله بلغته، وأخيراً اعترف بأنه ارتكب الجريمة، ثم رفع قميصه وكشف عن سكين يضعه أسفل البنطال، فتحفظ عليه وتم نقله إلى مركز الشرطة المختص.

وقال مشرف سكن العمال، الذي شهد وقوع الجريمة، إنه كان على رأس عمله، وشاهد المتهم يدخن السجائر في غرفة غسل الملابس، فطلب منه مرافقته إلى مكتبه وخالفه على فعله بتوقيع غرامة 20 درهماً، وأخبره بأنها ستخصم من راتبه. وأضاف أنه بعد نحو خمس دقائق تقريباً سمع صوت صراخ، وشاهد المجني عليه في الممر يستغيث وينزف بغزارة من بطنه، فسأله عن الفاعل لكنه لم يستطع الرد بسبب إصابته، وكان المتهم موجوداً في المكان ذاته، لكنه لم يتحدث معه لأنه كان منشغلاً بالمجني عليه، فاصطحب المجني عليه إلى المكتب وجعله ينام على الأرض، واتصل بالشرطة والإسعاف، وبعد حضورهما تم نقل المجني عليه إلى المستشفى، وحضر رجال الشرطة، وبحثوا عن المتهم الذي أقر بجريمة القتل، وكشف عن سكين كان يخفيها أسفل بنطاله.

وأقر المتهم، في تحقيقات النيابة العامة، بأنه سدد طعنات متتالية إلى المجني عليه، وأرشد عن الأداة التي استخدمها، لكن لم تكشف التحقيقات عن دوافعه تجاه الجريمة، لكنها وقعت مباشرة بعد أن أبلغه مسؤوله بتوقيع غرامة 20 درهماً عليه.