UAE
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

إسرائيل وتركيا: "تجديد" العلاقات

أعادت إسرائيل وتركيا، اليوم الأربعاء، العلاقات الدبلوماسية بينهما بعودة السفراء للبلدين تنفيذاً لجملة من القرارات اتفق عليها الجانبين خلال مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن إسرائيل وتركيا قررتا استعادة التمثيل الدبلوماسي الكامل بينهما.

وبحسب ما نقلت صفحة رئيس الوزراء الإسرائيلي على موقع "فيس بوك" أكد لابيد أن "استعادة مستوى العلاقات الدبلوماسية استمراراً للاتجاه الإيجابي الذي شهدته العلاقات بين البلدين على مدار العام المنصرم، منذ زيارة رئيس الدولة إسحاق هرتسوغ إلى أنقرة، والزيارتين المتبادلتين اللتين قام بهما وزيرا الخارجية إلى القدس وأنقرة".


جراء الاتصال الهاتفي بين رئيس الوزراء لابيد والرئيس التركي أردوغان-إسرائيل وتركيا تعيدان السفيرين.
وقال رئيس الوزراء لابيد: "إستئناف العلاقات مع تركيا يشكل ذخرا هاما للاستقرار الاقليمي وبشرى اتقصادية هامة جدا بالنسبة لمواطنينا. سنواصل العمل على تعزيز مكانة إسرائيل في العالم". pic.twitter.com/vU9IRGAqls

— رئيس وزراء دولة إسرائيل (@Israelipm_ar) August 17, 2022
وأوضح أن مدير عام وزارة الخارجية ألون أوشبيز تحدث أمس مع نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال واتفق معه على القيام بذلك مضيفاً أن "استئناف العلاقات مع تركيا يشكل ذخراً مهما للاستقرار الإقليمي، وبشرى اقتصادية شديدة الأهمية بالنسبة لمواطني إسرائيل" بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ".

قرر البلدان العودة إلى تمثيل دبلوماسي كامل.
تحدث أمس مدير عام الخارجية ألون أوشبيز مع نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال واتفق معه على القيام بذلك.
كما تقرر إعادة رفع مستوى العلاقات الإسرائيلية التركية لتبلغ التمثيل الدبلوماسي الكامل مع عودة السفيرين والقنصلين العامين من🇮🇱🇹🇷

— إسرائيل بالعربية (@IsraelArabic) August 17, 2022
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية "أ.ف.ب " أن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو صرح، اليوم الأربعاء، أن تركيا "لن تتخلى عن القضية الفلسطينية" على الرغم من استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل.

وقال في مؤتمر صحافي "لن نتخلى عن القضية الفلسطينية"، بعد إعلان إسرائيل عن إعادة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل بين البلدين وعودة السفيرين اللذين استدعيا عام 2018 بعد مقتل متظاهرين فلسطينيين في غزة.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين إسرائيل وتركيا شهدت تحولاً في الآونة الأخيرة بعد زيارة الرئيس الإسرائيلي اسحق هرتسوغ لتركيا في مارس(آذار) في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى هذا البلد منذ 2007.