Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

النائب العباسي: مملكة البحرين تولي اهتماما خاصاً بالصحة والغذاء

العضو د. البنمحمد يؤكد أهمية تبني استراتيجية دولية لتأمين خطوط إمداد الغذاء والدواء

شارك وفد الشعبة البرلمانية، والذي يضم في عضويته سعادة النائب محمد العباسي عضو مجلس النواب، وسعادة الدكتور بسام إسماعيل البنمحمد عضو مجلس الشورى، في جلسة الإحاطة الثانية للشباب البرلمانيين، المنعقدة يوم أمس الإثنين، عبر وسائل التواصل المرئي (عن بعد)، بتنظيم من الاتحاد البرلماني الدولي في إطار سلسلة التمكين للبرلمانيين الشباب.
وأكد سعادة النائب محمد عيسى العباسي عضو مجلس النواب أن ملف الصحة والملف الغذائي يحظيان باهتمام ودعم كبيرين في مملكة البحرين، وذلك ترجمة لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، في وضع وتنفيذ مشروع استراتيجي للإنتاج الوطني للغذائي، وتطوير القدرات الوطنية في مجال الصناعات الغذائية، ورفع نسبة الإنتاج المحلي، مع توجيهات جلالته لتوجيه رؤوس الأموال إلى المجالات التنموية ذات القيمة المضافة، كمجال التحول الرقمي، والاستثمار في القطاع الطبي وتأمين الاكتفاء الغذائي.
وأشار العباسي إلى حرص مجلس النواب وبناء على توجيهات معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، بإعطاء الملفات المتعلقة بمجالي الصحة والغذاء أولوية قصوى، نظرا لارتباطهما المباشر بحياة الإنسان، مؤكداً أن هناك جهود وطنية دائمة تصب في تحقيق التقدم بشكل عام، و في هذين الملفين الحيويين بصفة خاصة.
وأشار سعادته أن مملكة البحرين أثبتت خلال جائحة كورونا مدى قدرتها وامتلاكها منظومة صحية راقية تتجاوز التحديات الاستثنائية التي فرضتها الجائحة، بتوفير أفضل الوسائل الوقائية والعلاجية بفضل الجهود الوطنية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، مع القيام بجهود ضمنت توافر الغذاء بشكل انسيابي، وهو يعكس المنهجية التي خطتها المملكة لضمان الاستقرار في المجتمع على المدى الحالي والمستقبلي.
وفي السياق ذاته، أكد سعادة الدكتور بسام البنمحمد عضو مجلس الشورى نجاح مملكة البحرين في التعامل مع جائحة كورونا بسبب حسن ادارتها، واستثمارها والتزامها في الرعاية الصحية الأولوية والانظمة الصحية المساندة لها، مبيناً أن تفاوت تعامل الدول مع الجائحة يعود إلى حجم الاهتمام بالرعاية الصحية الأولوية، والاعتماد على القطاع الخاص في ذلك، بما نتج عنه فجوة كبيرة في التعامل الدولي مع الجائحة، سواء على المستوى الوقائي أو في بطء انتشار اللقاحات، فيما نجحت مملكة البحرين ايضًا في تغطية أكبر شريحة ممكنة من المجتمع وبسرعة كبيرة جدًا.
أما فيما يخص الغذاء فأوضح سعادة الدكتور بسام البنمحمد أهمية تبني استراتيجية دولية لتأمين خطوط الإمداد وتوفر الغذاء وايضا نوعية وجودة الغذاء، مبيناً ضرورة ألا يكون التركيز على توافر كمية الغذاء، على حساب جودته، مما من شأنه ان يكون سبب لانتشار الأمراض المصاحبة لنوعية الغذاء الغير الصحي.
يأتي ذلك فيما تم خلال الجلسة استعراض ملامح رؤية مملكة البحرين 2030 التي تهدف إلى توفير فرص حياة صحية ومتطورة للمواطنين، عن طريق تبني خدمات جديدة وفحوصات نوعية متقدمة، من شأنها تحسين الصحة العامة لأفراد المجتمع وتمكينهم من عيش حياة صحية خالية من الأمراض.
كما تطرق المشاركون لمناقشة عدد من المحاور ذات الأهمية أبرزها: صحة الأطفال والنساء والمراهقين وتأثير جائحة كورونا، وتقييم التطورات والتحديات نحو تحقيق التنمية المستدامة، الاستراتيجيات الفعالة لاتباع نظام غذائي صحي.