Egypt
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

فلسطين: إسرائيل تستغل غياب الجدية الدولية في تطبيق حل الدولتين لضم الضفة الغربية

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأربعاء، بأشد العبارات جرائم القتل خارج القانون التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي كان آخرها إعدام الطفل محمد الزعارير (١٥ عاما)، والاقتحامات الدموية العنيفة التي تواصل شنها على التجمعات الفلسطينية في عموم الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الخارجية في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إن هذه الجرائم امتداد لحرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني وحقوق الشعب الوطنية العادلة والمشروعة، ومحاولة إسرائيلية متواصلة لكسر إرادة الصمود ومواجهة الاحتلال والدفاع عن النفس لدى الشعب الفلسطيني، كجزء لا يتجزأ من سياسة اسرائيلية رسمية عابرة للحكومات هدفها توسيع جرائم الضم التدريجي المتواصل للضفة الغربية المحتلة وتطبيق القانون الإسرائيلي على أجزاء واسعة منها، بما يؤدي إلى إغلاق الباب أمام أي فرصة لتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية.

وحمّلت الوزارة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج انتهاكاتها وجرائمها بما تشكله من مخاطر حقيقية تهدد بتفجير ساحة الصراع.

وأكدت أن الصمت الدولي على هذه الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي انعكاس لازدواجية المعايير، وغياب الإرادة الدولية في احترام وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وتعبير أيضاً عن عدم جدية دولية في تحقيق التهدئة واستعادة الأفق السياسي لحل الصراع.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن، مساء أمس الثلاثاء، استشهاد مواطن فلسطيني برصاص قواته بزعم تنفيذه عملية طعن، جنوبي الخليل في الضفة الغربية.