This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

هذه الأنواع من السيارات أكثر عرضة للانقلاب على الطريق

انقلاب سيارة - أرشيفية
انقلاب سيارة - أرشيفية

قد تتعرَّض السيارات إلى انقلاب مفاجئ خلال قيادة السيارات على الطرق؛ مما يثير الأمر انتباه سائقي السيارات، ومع ذلك فإن السيارات الأطول والأضيق مثل السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات CUV التي أضافت عدم الاستقرار بسبب مركز جاذبية وارتفاع أعلى، هي أكثر عرضة لهذه الأنواع من الحوادث على الطرق، وتعرض السيارة للانقلاب على الطرق السريعة؛ لذلك يجب على قائدي السيارات مراعاة ذلك الأمر خلال قيادة السيارة. 

ويستعرض التقرير التالي أسباب انقلاب السيارة الذي له العديد من أسباب متعددة، منها القيادة العنيفة والسريعة على المنعطفات، بحيث إنه يمكن لسيارة عادية أن تنقلب، لكن سيارات "الأس يو في"، والدفع الرباعي تبقى أكثر عرضة للانقلاب بسبب مركز ثقلها المرتفع والذي يلعب دورًا رئيسيًّا في ثبات أي سيارة.

السيارات الأكثر أمانًا 

وعلى الرغم من أن هذه السيارات أكثر أمانًا عند التعرض للحوادث إلا أن نقطة ضعفها تبقى احتمالية انقلابها عند دخول المنعطفات بسرعة عالية.

انقلاب السيارة يحدث عند توفر بعض الأسباب

أظهرت الدراسات أن أنواعًا معينة من المركبات لديها ميل مرتفع بشكل كبير للانقلاب، حتى في ظل ظروف القيادة المتوسطة ودخول المنعطفات على سرعات لا تعتبر عالية، بما في ذلك المركبات الرياضية متعددة الأغراض وسيارات الدفع الرباعي والشاحنات وشاحنات البيك أب، مما يعرِّض السائق الركاب لخطر كبير.

زيادة خطر التعرض لإصابات خطيرة 

وتشمل السيناريوهات الأخرى التي قد تتسبَّب في انقلاب مركبة SUV أو سيارة عادية الاصطدام بالحاجز الواقي، والاصطدام بالرصيف، وغيرها من العوامل المشابهة.. كذلك يمكن لتعديل السيارة أن يتسبب في خطر انقلابها، مثل رفعها أكثر أو زيادة خطر التعرُّض لإصابات خطيرة في الرأس، كذلك يمكن تحميلها بشكل غير متوازٍ أن يتسبب في انقلابها. 

زيادة خطر التعرض لإصابات خطيرة في الرأس والرقبة

في حادث انقلاب السيارة، ينقلب الركاب بعنف مما يؤدي إلى زيادة خطر التعرض لإصابات خطيرة في الرأس والرقبة، وقد تصل إلى الوفاة وتعرض لخسائر كبيرة.

وفي الحالات التي يتم فيها القفز أو إلقاء الشخص من السيارة أثناء انقلابها، فإن التأثير الناتج له احتمال كبير أن يكون قاتلًا.