Egypt

«المصريين الأحرار» يعقد الصالون الأول للحضارات العربية

عقدت لجنة الشئون العربية بحزب المصريين الأحرار أول صالون لها عن الحضارات العربية، لمناقشة أوجه تعزيز العلاقات بين جمهورية مصر العربية والدول العربية الشقيقة، وذلك تحت رعاية الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، وبحضور حسام رأفت رئيس لجنة الشئون العربية بالحزب، اللواء إيهاب الشحات أمين مركز الدراسات الإستراتيجية والسياسية بالمصريين الأحرار، المستشار محمد عارف وكيل لجنة الشئون العربية بالحزب، النائب السابق حشمت فهمي مستشار رئيس "المصريين الأحرار" لشئون المحليات، محمد فاروق رئيس حملة "بنفكر لبكرة"، وعدد من أعضاء الحزب، وقدم الندوة محمود المهدي عضو لجنة الشئون العربية بالحزب.

في البداية استعرض حسام رأفت دور لجنة الشئون العربية بالمصريين الأحرار ورؤيتها وأهدافها والتي تتلخص في مساندة جهود الدولة في توطيد وتنمية العلاقات المصرية والعربية، ووتعزيز علاقات الإخوة والصداقة والمصير المشترك بين الشعب المصري والشعوب العربية.

كما استعرض عددا من أنشطة اللجنة والخاصة بحضور المنتديات والصالونات الثقافية والأدبية، وإعداد مسودات مشروعات قوانين خاصة بأحوال المصريين في الدول العربية، أفكار خاصة بإنشاء جمعيات الصداقة المصرية العربية.

وأشار رئيس "الشئون العربية" إلى أن صالون الحضارات العربية سيكون بصفة دورية بمقر حزب المصريين الأحرار لمناقشة العديد من القضايا المصرية العربية.

هذا وتحدث اللواء إيهاب الشحات أمين مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالمصريين الأحرار عن دور مصر في الحفاظ على الأمن القومي، وقال، إن أمن الدول العربية كافة هو بمثابة خط أحمر، وهذه النظرة تم التأكيد عليها مرارًا من خلال التصريحات الصحفية للرئيس المصري خلال السنوات الماضية.

أضاف، أن مصر تسعى إلى تحقيق ذلك ملتزمة بخطوط عريضة منها، السعي إلى تضامن وعمل عربي مشترك، وضرورة شمول استراتيجية المواجهة رغبة في تطوير علاقات حسن الجوار مع الدول الإقليمية، وضرورة الحفاظ والسعي لإدامة وحدة واستقرار وسيادة الدول العربية، ودعم جيوشها وحكوماتها الوطنية، وتحقيق المواجهة الحازمة للتدخلات الإقليمية في الشأن العربي، وكذا التهديدات الخارجية، وعدم قبول أية محاولات لمد النفوذ الخارجي داخل النسيج العربي الواحد

وتحدث النائب السابق حشمت فهمي عن أهمية التعاون بين الدول العربية في كل المجالات، مشيرا إلى أهمية الدور الذي تلعبه مصر للحفاظ على الأمن القومي العربي وتحقيق التنمية المستدامة بما يخدم المنطقة باثرها.

وفي كلمته أشار المستشار محمد عارف وكيل لجنة الشئون العربية إلى أن مفهوم التكامل الإقتصادي هو شكل من أشكال التعاون أو التنسيق بين الدول المختلفة دون المساس بسيادة أي منهما، وأن التكامل الإقتصادي يعتبر عملية لتطوير العلاقات بين الدول وصولا إلى أشكال جديدة مشتركة بين المؤسسات والتفاعلات التي لا تؤثر على سيادة الدولة.

وقال، إنه لكي يتوفر التكامل الإقتصادي هناك عدة شروط منها، تنسيق السياسات القومية الاقتصادية، توفر الأيدي العاملة المدربة، تجانس الاقتصاديات القابلة للتكامل، وضع شبكة إقليمية ملائمة للنقل والمواصلات.

وأكد أنه لإحياء التكامل الإقتصادي لابد من ربط الدول العربية بشبكات طرق وسكك حديدية، وتحقيق المزيد من الاستثمارات والتوظف داخل الوطن العربي.