This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

القصة الكاملة لمقتل فتاة على يد والدها وشقيقها بالصف: شكا في سلوكها

انتظر الأب حتى خرجت زوجته من المنزل، ودخل ونجله إلى ابنته أثناء تواجدها داخل غرفتها فى المنزل، وهو ممسك بـ «سكين»، فيما تسلح نجله وشقيق الضحية بـ «شومة»، حيث كان الغضب يسيطر على الأب ونجله بعد الكلام المتداول داخل القرية حول علاقة الابنة بشباب فى القرية وهو ما تيقن منه الأب حينما لاحظ حديثها المستمر فى الهاتف.

الأب يسدد عدة طعنات لابنته

دخل الأب ونجله غرفة الابنة الشابة وقام بالتعدى عليها بعدة طعنات فى أماكن متفرقة من جسدها، كما اعتدى عليها شقيقها بالشومة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، فقاما بالهروب، وأبلغ الجيران رجال المباحث، وتم ضبطهما، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

الأب يؤكد أنه غير نادم على جريمته: ضميري مرتاح

لم يبدي الأب أى ندم على جريمته، مؤكدًا فى تحقيقات النيابة، أنه أصبح مرتاح الضمير بعد الواقعة، وأن الدافع وراء جريمته هو تلك الأقاويل التى باتت تتردد بين أهالى قريتهم بمنطقة الصف بأن ابنته على علاقة بشباب فى القرية، فتسببت تلك الأقاويل فى الإساءة لسمعتهم.

وأكد الأب المتهم أنه حينما بدأت الأقاويل تتردد بين الأهالى فى القرية، جلس مع ابنته وواجهها بتلك الأقاويل، ولكنها أنكرت وأخبرته بأنها شائعات، ولكنه لاحظ تحدثها بشكل مستمر فى الهاتف لمدة ساعات طويلة، حينها تيقن من حقيقة تلك الأقاويل وأنها حقائق.

وواصل في اعترافاته أنه اتفق مع ابنه على التخلص منها، وبالفعل، أحضر سكينًا وأحضر نجله «شومة»، وانتظرا حتى خرجت زوجته من المنزل، ليدخلا إلى غرفتها ويقومان بالتعدى عليها بعدة طعنات وبضربات بالشومة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، فهربا من المنزل، وقام الجيران بإبلاغ رجال المباحث، وتم ضبطهما، وعاينت النيابة الجثة.

بلاغ إلى قسم الشرطة

ورد بلاغ إلى الأجهزة الأمنية بالجيزة يفيد مقتل فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا، داخل منزل أسرتها بمنطقة الصف، وبالانتقال والفحص، تبين أن الفتاة جثة هامدة، وعقب سماع أقوال الجيران تبين أن الفتاة تم قتلها على يد والدها وشقيقها، وتمكنت المباحث من ضبطهما، وتحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

كما قرر قاضي المعارضات تجديد حبس قاتل ابنته ونجله الأكبر، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، كما واجهت النيابة المتهمين بأدلة الاتهام وقاما بتمثيل جريمتهما.