This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

القومي للمرأة ينظم ندوة عن دور الإعلام في «التصدي للعنف ضد المرأة»

نظمت لجنة الإعلام اليوم ندوة بعنوان "دور الاعلام في التصدي للعنف ضد المرأة ".

أقيمت الندوة برئاسة الدكتورة سوزان القليني عضوة المجلس ومقررة اللجنة، والدكتور أحمد زايد عضو المجلس وعالم الاجتماع، والدكتورة درية شرف الدين رئيسة لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، و نهاد أبو القمصان رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، و الدكتور أحمد مختار وكيل الهيئة الوطنية  للصحافة، وبحضور عضوات وأعضاء اللجنة ومقرات وأعضاء فروع المجلس في المحافظات ولفيف من المهتمين بقضايا المرأة، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 افتتحت الدكتورة سوزان القليني الندوة واستعرضت مفهوم العنف ضد المرأة، كما أشارت إلى جهود لجنة الإعلام في إطلاق مرصد لرصد صورة المرأة ومظاهر العنف ضدها في وسائل الإعلام والدراما.

أقرأ أيضا| سامح شكري: مصر حققت طفرة غير مسبوقة في حماية حقوق المرأة 

 فيما أكدت الدكتورة درية شرف الدين، أن وسائل الإعلام يقع على عاتقها مسؤولية إصلاح الصورة النمطية للمرأة، و القضاء على التحرش، ووقف التمييز بينها وبين الرجل في تولي الوظائف و الترقي و الأجر، و أكدت على دور البرامج الدينية في توعية الناس بحقوق المرأة. 

وناقش الدكتور أحمد زايد كيف ينعكس دور الإعلام على المرأة و الأسرة و المجتمع، وكيف يؤثر على العلاقات الاجتماعية، كما أكد على أهمية دور الإعلام  ومسؤوليته في عرض النماذج المشرفة من النساء الناجحة في المجتمع، و أبدى سعادته بالرسائل التي أعدتها لجنة الإعلام بالمجلس ليتم بثها من خلال كافة وسائل الإعلام لنشر الوعي بالقضية.

فيما أوضحت الدكتورة نهاد أبو القمصان، أن اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة "السيداو" تعد من أهم الاتفاقيات الدولية، مؤكدة ضرورة أن تقوم وسائل الاعلام بتوعية المجتمع بها بطرق حديثة وتوظيف وسائل التواصل الإجتماعي التوظيف الأمثل في توعية المجتمع. 

وأشار الدكتور أحمد مختار إلى ضرورة صياغة رؤية إعلامية واضحة في ما يخص قضايا المرأة، و التركيز على دور الرجل في مساندة المرأة  للحصول علي حقوقها، وقد خلصت الندوة إلى مجموعة هامة من التوصيات سيتم صياغتها بشكلها النهائي لتدرج ضمن خطة عمل لجنة الإعلام وفقا لإستراتيجية المجلس لهذا العام.