Egypt

السودان: اجتماعات سد النهضة شهدت تقاربا مع تباينات في بعض المواقف الفنية والقانونية

حمد: وفود الدول الثلاث جهزت مقترحات للعرض على اجتماع واشنطن المقبل

قال المتحدث باسم وزارة الري السودانية، صالح حمد، إن اجتماعات اللجان الفنية والقانونية التي عقدت منتصف الأسبوع الماضي، حول سد النهضة شهدت "تقاربا في وجهات النظر مع وجود بعض التباينات في بعض المواقف الفنية والقانونية".
وأضاف حمد، في تصريحات صحفية، أن وفود الدول الثلاث جهزت مقترحات ستقدم لوزراء المياه والخارجية خلال اجتماعهم المقبل، المقرر في يومي 28 و29 يناير الجاري، في العاصمة الأمريكية واشنطن.
وفي المقابل، رفض المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، محمد السباعي، التعليق على نتائج الاجتماعات.
ومن ناحيته، قال وزير الري الأسبق، محمد نصر الدين علام، إن هناك مؤشرات على عدم التوصل لتفاهمات مشتركة حول معظم النقاط الخلافية مما يدل على تباعد المواقف، وهو ما يعني أن الموقف الإثيوبي المعلن بعيدا وبشدة عن موقفها الحقيقي.
وأضاف علام: "أما السودان فهو يبحث عن حل لهذه الهوة المصرية الإثيوبية وبالتأكيد متفاجئ بموقف إثيوبيا، ومصر موقفها وأهدافها من التفاوض واضحة وثابتة ومدعمة بالقانون الدولي".
وأعرب علام عن تفاؤله بشأن مفاوضات سد النهضة، قائلًا: "علينا الصبر الجميل حتى لقاء واشنطن الأخير، ولأسباب عديدة أشعر بالتفاؤل وسنرى قريبا الخطوات المستقبلية".
وكان اجتماع واشنطن، الذي عقد في الفترة من 13 حتى 15 يناير الجاري، قد انتهى إلى "اتفاق مبدئي" حول 6 بنود وصفها البيان المشترك بين الدول الثلاث إلى جانب الولايات المتحدة والبنك الدولي، بأنها "تمثل في مجموعها مقدمة لإنجاز اتفاق نهائي".
واتفق وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا على الاجتماع مرة أخرى في واشنطن يومي 28 و29 يناير لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق شامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، على أن تعقد مناقشات فنية وقانونية حتى ذلك الحين.