This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

مدير مشروع «اتنين كفاية»: حملات إعلامية وبرامج دينية للوصول إلى كل الفئات

أوضحت الدكتوره ديريزيه لبيب مدير مشروع «اتنين كفاية» ان أهم أسباب ارتفاع معدلات الإنجاب تتنوع بين أسباب اجتماعية وثقافية وأسباب اقتصادية.


وعن معايير اختيار عيادات تنظيم الأسرة قالت: أن يكون النطاق الجغرافى الذى تخدمه العيادة يفتقر إلى خدمات تنظيم الأسرة، سواء عدم توافر مكان تقديم الخدمة أو عدم توافر الكوادر الطبية التى تقوم بتقديم هذه الخدمات وأن تكون العيادة فى نطاق جغرافى به عدد كبير من أسر برنامج تكافل المستهدفة وان تكون الأولوية لعيادات الجمعيات الأهلية الشريكة بالمشروع أو التى سبق أن تقدمت للمشاركة بالمشروع وتم تجهيز وافتتاح 34 عيادة أهلية أخرى عدد 14 عيادة كمرحلة ثانية، يليها 20 عيادة كمرحلة ثالثة.

وحول مدى توافر التدريب للأطباء والتمريض العاملين بعيادات تنظيم الأسرة قالت: تم تنظيم عدد من الدورات التدريبية للأطباء والتمريض العاملين بعيادات تنظيم الاسرة بالجمعيات الأهلية الشريكة والاستعانة بمدربين من وزارة الصحة والسكان عن طريق ترشيح قطاع تنظيم الأسرة.

وقالت ان هناك لجانا لتسييراللامركزية بالمحافظات المستهدفة برئاسة المحافظين بالاضافة الى لجنة مركزية تضم فى عضويتها عددا من الشخصيات العامة من رجال أعمال وإعلاميين وممثلين عن وزارة الصحة والمجلس القومى للسكان والاتحاد العام للجمعيات الأهلية والمجلس القومى للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان ودار الإفتاء المصرية والمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية ووزارات الأوقاف والثقافة والتعليم العالى والشباب والتنمية المحلية.

إقرأ أيضاً | الصحة: مصر تتسلم 3.9 مليون جرعة لقاح استرازينيكا نهاية ديسمبر الجارى

وأضافت أن مهمة اللجان اللامركزية متابعة تنفيذ أنشطة المشروع بكل محافظة وتقديم التيسيرات اللازمة لعملها وإعداد تقارير شهرية وموافاة وزارة التضامن الاجتماعى بنسخة منها لعرضها على اللجنة المركزية لتسيير المشروع للتأكد من أن الاستراتيجية المخطط لها تتوافق مع الهدف من مشروع 2 كفاية وتقديم مدخلات لتطوير المشروع والمساعدة فى تحقيق نتائجه، كما تختص اللجنة بتحديد ومراقبة التحديات القائمة والمحتملة على المشروع والعمل على مواجهتها وتطوير آليات استدامة أنشطة المشروع بالإضافة الى المشاركة فى عملية تقييم المشروع وتأثيره الفعلى على الجمهور المستهدف .

واضافت: ننفذ عدة حملات إعلامية وجماهيرية موسعة للترويج لنجاح المبادرة مثل حملة السند مش فى العدد، 2 كفاية (أبو شنب) وتم إطلاق المرحلة الأولى للحملة فى 27 يناير 2019 ، وتتكون من ثلاثة تنويهات تليفزيونية وإذاعية ، وتم تم بث 63٫000 تنويه تليفزيونى و1000 تنويه وبلغت نسبة مشاهدة الحملة على منصات التواصل الاجتماعى 30 مليون مشاهدة ، كما بلغ حجم متابعى الصفحة الخاصة بالحملة 208 آلاف متابع.

وتم إطلاق المرحلة الثانية للحملة الإعلامية الكُبرى «السند مش فى العدد» فى 27 يونيو 2019 وتكونت من أربعة تنويهات تليفزيونية وإذاعية، وتم بث 6٫700 تنويه تليفزيونى وإذاعى، وقد وصلت نسب المشاهدة على منصات التواصل الاجتماعى 20 مليون مشاهدة.

وقالت: قد تم التنسيق مع دار الافتاء لتوضيح رأى الدين فى القضية وطرحنا كتاب «تنظيم النسل وتحديده فى الإسلام» بالتعاون مع دار الإفتاء المصرية وقيام دار الإفتاء بإصدار هذا الكتاب من أجل بيان صحيح الإسلام ونشر الوسطية فيما يخص قضية تنظيم الأسرة.

كما تم اعداد برنامج «دقيقة أسرية» شمل 100 حلقة إذاعية على إذاعة القرآن الكريم، قدمها الدكتور مجدى عاشور، مستشار مفتى الجمهورية لتصحيح أهم المفاهيم الدينية الخاطئة المرتبطة بكثرة الإنجاب وبرنامج «الناس الطيبين» على إذاعة راديو مصر، وهو برنامج توعوى لتصحيح المفاهيم المجتمعية الخاطئة حول تنظيم الأسرة وقامت بتقديمه الإعلامية نشوى الحوفى.


كما تم إنتاج 10 حلقات مصورة لفضيلة المفتى بشأن رأى الدين فى تنظيم الأسرة وجار التنسيق لبثها تليفزيونياً ورقمياً.