This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

أمل جديد لأطفال الصعيد بعد نجاح القافلة الطبية بمستشفى قفط التعليمي

كعادتها دائما الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية في طليعة الهيئات والمؤسسات الطبية الرائدة التي تضع نصب أعينها أهمية الوصول بالخدمة الطبية والإنسانية اللائقه لكافة أبناء الشعب المصري في مختلف ربوع الوطن، لا يثنيها عن ذلك تباعد المسافات أو نقص الإمكانيات.

فقد أصبحت الإرادة المصرية الآن قادرة دائما على تحقيق أهدافها مهما واجهت من صعاب وتحديات، ولذلك دائماً ما تعمل الهيئة بكل جهد ومثابرة على تحقيق التكامل والجودة الطبية والتعاون المثمر مابين وحداتها الرائدة، وفي هذا السياق نظمت الهيئة قافلة طبية لمرضى القلب من الأطفال بمستشفى قفط التعليمي " قلب الصعيد النابض "، والتى ضمت نخبة من أمهر أطباء قلب الأطفال بمعهد القلب القومي.

أقرأ أيضا: عميد معهد القلب: مصر الأعلى فى أمراض تصلب الشرايين بسبب ارتفاع الكوليسترول

وصرح الدكتور محمد فوزي السوده،  رئيس الهيئة، بأن القافلة التى استمرت على مدار يومين، ضمت فريقًا يمثل النخبة من أكفأ وأمهر أطباء قلب الأطفال بمعهد القلب القومي برئاسة د.رانيا أبو شقة استشاري أمراض القلب للأطفال بالمعهد، وكذلك د.نادر بطرس استشاري طب الأطفال بالمعهد بمعاونة نخبة من أطباء الأطفال بالمستشفى، حيث قام الفريق بفحص ومناظرة وعمل أشعة الموجات الصوتيه "الإيكو" على القلب لـ77 حالة، ثم تم عمل خطة علاجيه للمرضى للمتابعة، وتم تشخيص 16 حالة تحتاج لقسطرة قلبية و6 حالات تحتاج لعملية قلب مفتوح، وقد تم إبلاغ المرضى والأطباء بإجراء القسطرة في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر الحالي، كذلك تم الإعلان عن عيادة أمراض القلب الخلقية مع تجهيز عيادة قلب للأطفال والكبار بنفس القافلة، كذلك تم عمل خطة عمل من رئيس قسم الأطفال والأطباء حتى يتم التواصل المستمر على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع مع وحدة  أمراض القلب الخلقية بالمعهد، وذلك لأخذ التوصيات الطبية من إستشاريين المعهد على مدار اليوم طبقاً لحالة كل مريض.

وقال د. أشرف حسن مدير عام مستشفى قفط التعليمي، إن من تم فحصهم وتشخيصهم من مرضي القلب من الأطفال تم توجيه التوصية الطبية لكل حالة منهم، ووضع برنامج وخطة العلاج والمتابعة طبقا لكل حالة سواء الإحتياج للعلاج الدوائي أو القسطرة التشخيصية أو العلاجية أو جراحة القلب، والتوقيت المحدد لها ومساعدته لاتمام العلاج، وسنبذل أقصى جهدنا لمحاولة إجراء القسطره القلبيه للمرضى مستقبلاً داخل مستشفى قفط التعليمي في سابقة هي الأولى من نوعها في تخصص طب الأطفال على مستوى محافظات الصعيد.

وأفادت د. رانيا أبو شقة استشاري أمراض القلب للأطفال بمعهد القلب القومي، بأن هذه الزيارة تأتي في إطار الحرص على توفير الدعم للمرضى المصابون بأمراض القلب الخلقية، والمقدمة  تحت رعاية وحدة قلب أمراض القلب الخلقية للأطفال والكبار بمعهد القلب القومي لكافة مستشفيات الهيئة، وبهدف دعم الفرق الطبية وتأسيس وحدات أمراض القلب الخلقية بها، حيث تم توفير أحدث الأجهزة شاملة غرف قسطرة القلب وأجهزة الموجات الصوتية على القلب والرعاية المركزة، وبذلك تتوفر الخدمة الطبية بالقرب من محل إقامتهم وتجنبهم مشقة  السفر وتكاليف الانتقال، إلى القاهرة لتلقي العلاج بمعهد القلب.