Egypt
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

مصطفى البرغوثي: اجتماع العلمين بداية لمرحلة جديدة لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام

قال مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية، إن اجتماع مجلس الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية بمدينة العلمين كان بداية لمرحلة جديدة لتحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، مشيرًا إلى أنه جرى تشكيل لجنة للمتابعة من أجل متابعة القضايا.

وأضاف خلال مقابلة مع قناة «القاهرة الإخبارية»، على هامش اجتماع مجلس الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية بالعلمين الجديدة، اليوم الأحد، أنه لم يكن من المتوقع حل كل المشكلات في يوم واحد، واصفا هذا الأمر بأنه مستحيل، لكنه أشار إلى أهمية بدء عملية جديدة عوضا عن الخلاف والصراع.

وتابع: «بدأنا حوارا لتحقيق الوحدة الوطنية وإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام، وأهم ما شعرنا من الجميع شعور عميق بالمسئولية التاريخية تجاه أخطر ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من تحدٍ منذ عام 1948 وإصرار على ضرورة توحيد الصف الوطني وبناء استراتيجية وطنية كفاحية لمقاومة الخطر الذي تتعرض له فلسطين».

وأشار إلى وجود اختلافات حول أشكال المقاومة وكيفية تقوية منظمة التحرير الفلسطيني وانضواء الجميع في قيادة وطنية واحدة، لافتًا إلى أن اللجنة يجب أن تعالج كل هذه الأمور، بما في ذلك الموقف من الاعتقالات السياسية وغيرها، وأكّد أهمية الخروج بروح إيجابية لبدء حوار حقيقي.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، قد دعا إلى تشكيل لجنة من الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية؛ لاستكمال الحوار حول القضايا والملفات المختلفة التي جرى مناقشتها في «اجتماع العلمين» بهدف إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال عباس في البيان الرئاسي الذي ألقاه في ختام عمال اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي عقد بمدينة العلمين الجديدة برعاية مصرية اليوم الأحد: «أدعو هذه اللجنة إلى الشروع فورا بإنجاز مهمتها والعودة إلينا بما تصل إليه من اتفاقيات.. وآمل بعقد اجتماع قريب للفصائل في القاهرة لنعلن لشعبنا إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية».

وأشار إلى أن اجتماعات العلمين خطوة أولى وهامة لاستكمال الحوار من أجل تحقيق الأهداف المرجوة قريبا.

ووجه الرئيس الفلسطيني الشكر مجددا لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسي ولمصر على استضافة اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، مثمنا حرص الرئيس السيسي على أن تكلل الجهود الفلسطينية بالنجاح على طريق إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.