This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

«نصار»: 4 مليارات جنيه تكلفة المرحلة الأولى لمشروع التجلي الأعظم

قال اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، اليوم الجمعة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر تطوير مدينة سانت كاترين ووضعها في مكانتها اللائقة، حيث تضم المدينة أقدم أديرة العالم وجبل موسى عليه السلام.

أضاف «نصار» في تصريحات خاصة، أن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أسند المشروع إلى جهاز التعمير لتنفيذه، موضحا أن نسب التنفيذ في المشروعات جيدة وتتعدى 30%، موضحا أنه من المقرر أن يجري افتتاح المرحلة الأولى العام القادم، موضحا أن وزير الإسكان قام بزيارة أمس لمدينة سانت كاترين لتفقد المشروع.

4 مليارات تكلفة المرحلة الأولى

وقال اللواء نصار، إن تكلفة المرحلة الأولى من مشروع التجلي الاعظم تبلغ 4 مليارات جنيه، ومن المقرر أن يجري افتتاحها أبريل القادم، في احتفالات مصر بتحرير سيناء، موضحا أنه يضم 14 مشروعا، المرحلة الأولى تشمل إنشاء 580 وحدة سكنية وسياحية، ومسجدا وكنيسة ومدرسة وسوقا تجارية، وشدد الوزير على ضرورة الإسراع بمعدلات الإنجاز، ودفع معدلات العمل، للانتهاء فى المواعيد المحددة.

14 مشروعا في سانت كاترين

وأكد رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن التجلي الأعظم هو أكبر مشروع ينفذه جهاز التعمير في تاريخ سيناء منذ تحريرها، موضحا أنه يتضمن إنشاء 14 مشروعا أبرزها:

1- مركز الزوار، والمخصص لتقديم مختلف الخدمات للسائحين، ويضم محالا ومكاتب إدارية ومطعما وكافتيريا والقبة السماوية.

2- الفندق الجبلي، ويضم 150 غرفة فندقية.

3- ساحة السلام، وبها (ساحة للاحتفالات الخارجية - مبنى عرض متحفي متنوع - مسرح وقاعة مؤتمرات - كافيتريا - غرف اجتماعات).

4- تطوير مدخل الدير.

5- النزل البيئي الجديد «امتداد» بمنطقة وادي الراحة 216 غرفة.

6- إنشاء الحديقة الصحراوية بمحازاة سفح الجبل، وتربط النُزل البيئي الجديد بالفندق الجبلي.

7- ممشى درب موسى يحاكي المسار التاريخي لسيدنا موسى عبر وادي الراحة وصولاً لجبل التجلي.

8- تطوير النزل البيئي القائم وتطوير منطقة استراحة السادات.

9- إنشاء مركز الزوار الجديد بمدخل المدينة، موقع ميدان الوادي المقدس.

11- إنشاء المجمع الإداري الجديد، وتطوير المنطقة السياحية (إنشاء المنتجع السياحي الاستثماري الجبلي، ومنطقة تجارية (بازارات).

12- إنشاء المبني الاجتماعي الخاص بمركز الشباب.

13- تطوير مركز البلدة التراثية (تطوير المسجد القائم، وتطوير المحال القائمة، وإضافة محال جديدة، وتحويل المنطقة إلى منطقة سياحية تراثية للمشاة فقط تناسب طابع المدينة).

14- أعمال شبكات الطرق للحركة الآلية وتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية والمرافق، وأعمال الوقاية من السيول، وتشمل معالجة مخرات السيول.

يأتي ذلك بالإضافة إلى تطوير منطقة البيوت البدوية شاملة تنسيق الموقع وإنشاء مركزين للخدمات، وتطوير منطقة وادي الدير، وإنشاء المنطقة السكنية الجديدة، حيث سيتم إضافة وحدات سكنية وخدمات لاستيعاب الكثافة السكنية المتوقعة للمدينة بعد التنمية، بجانب تنفيذ أعمال تنسيق الموقع بمسار المشاة الرئيسي بوادي الأربعين من مركز الزوار حتى مركز المدينة، التي تم مراعاة مساراتها في تصميم المخطط العام للمدينة بحيث تصبح عنصراً إيجابياً ضمن شبكة المسارات وتنسيق الموقع بالمدينة.